Accessibility links

"مروع ومرعب".. واشنطن تدين هجوم الخلاني وسط بغداد


مسعفون يعالجون أحد جرحى الهجوم الذي نفذته ميليشيات موالية لإيران ضد المتظاهرين في بغداد

أدانت الولايات المتحدة السبت الهجوم الذي تعرض له المتظاهرون العراقيون في ساحة الخلاني وسط بغداد ليل الجمعة وراح ضحيته ملا يقل عن 19 شخصا.

وقال السفارة الأميركية في بغداد في تغريدة على تويتر إن "أعمال العنف الوحشية التي وقعت الليلة الماضية ضد المتظاهرين العزل مروعة ومرعبة".

ودعت السفارة الأميركية الحكومة العراقية إلى "اتخاذ خطوات إضافية لحماية المتظاهرين ومحاسبة مرتكبي هجمات الليلة الماضية".

من جهته عبر سفير الاتحاد الأوروبي في العراق مارتن هوث في تغريدة عن غضبه وحزنه "العميق" نتيجة جرائم القتل ضد المتظاهرين، مشددا أن عناصر "مجرمة من الطرف الثالث" هي من نفذت هجوم الخلاني ضد المتظاهرين.

وكان مسلحون مجهولون قد أطلقوا الرصاص الحي على المتظاهرين في ساحة الخلاني وجسر السنك ببغداد الجمعة.

وقال شهود عيان إن سيارات مدنية لميليشيات موالية لإيران كانت تطلق النار على المتظاهرين في ساحة الخلاني، في ما أطلق مسلحون النار بعدما سيطروا على مبنى يحتله المحتجون منذ أسابيع قرب جسر السنك القريب حيث تم قطع الكهرباء.

وجاءت هذه الاعتداءات بعيد فرض الولايات المتحدة عقوبات على ثلاثة من قادة الفصائل الموالية لإيران، يشتبه بأنهم تورطوا في الحملة الأمنية ضد المتظاهرين خلال الاحتجاجات.

XS
SM
MD
LG