Accessibility links

مسؤولة أوروبية في إيران لبحث الاتفاق النووي


شميد وعراقجي خلال لقاء سابق

عقدت مساعدة منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي هيلغا شميد محادثات السبت في طهران مع مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي حول الاتفاق النووي، وذلك على وقع ارتفاع منسوب التوتر بين واشنطن وطهران.

ورغم أن اللقاء ركز على اتفاق عام 2015 النووي، إلا أنه تطرق كذلك إلى "قضايا إقليمية ودولية" أخرى، بحسب وكالة إرنا الرسمية في إيران.

وتأتي المحادثات في أعقاب هجمات استهدفت الخميس ناقلتي نفط في بحر عمان حملت الولايات المتحدة إيران مسؤوليتها، فيما نفتها طهران.

وتصاعدت حدة التوتر بين واشنطن وطهران منذ أعلن الرئيس دونالد ترامب العام الماضي انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.

ولطالما أعرب الاتحاد الأوروبي عن تأييده للاتفاق النووي وتعهد بدعم طهران في مواجهة العقوبات الأميركية، إلا أن المسؤولين الإيرانيين أعربوا مرارا عن امتعاضهم "لعدم اتخاذ التكتل خطوات ملموس" في هذا الاتجاه.

وأمهلت طهران باقي الدول الموقعة على الاتفاق حتى تموز/يوليو للوفاء بتعهداتها وإلا ستتخلى عن التزاماتها المنصوص عليها.

وتأتي زيارة شميد إلى طهران عقب زيارة أجراها وزير الخارجية الألماني هايكو ماس ورئيس الورزاء الياباني شينزو آبي إلى الجمهورية الإسلامية.

XS
SM
MD
LG