Accessibility links

تأجيل إرسال مساعدات لمخيم الركبان بسورية


لاجئون سوريون في مخيم الركبان على الحدود الأردنية السورية

تأجل إرسال مساعدات تقودها الأمم المتحدة إلى مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، ولن تصل القافلة التي كان ينتظرها آلاف المدنيين العالقين في المخيم السبت كما كان متوقعا.

وبحسب فدوى عبد ربه بارود المسؤولة في الأمم المتحدة في دمشق فإن "قافلة المساعدات الإنسانية المشتركة المزمعة بين الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري لمخيم الركبان تأجلت لأسباب أمنية ولوجيستية".

وفر عشرات الآلاف من الأشخاص في السنوات الثلاث الماضية إلى المخيم من مناطق كانت خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية استهدفتها روسيا والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بضربات جوية.

وتسبب حصار فرضه الجيش السوري هذا الشهر وقيام الأردن بمنع وصول المساعدات في استنزاف إمدادات الغذاء في المخيم الصحراوي الموجود عند التقاء حدود سورية والأردن والعراق.

وقال سكان ومصادر في الأمم المتحدة إن تلك الأوضاع تسببت في وفاة 12 شخصا على الأقل خلال الأسبوعين الماضيين.

ويقيم في المخيم أكثر من 50 ألف شخص أغلبهم من النساء والأطفال.

ويعتقد دبلوماسيون غربيون أن حصار المخيم يأتي في إطار جهود تقودها روسيا للضغط على واشنطن للخروج من التنف.

وأجرت قوات مشاة البحرية الأميركية تدريبات عسكرية نادرة في القاعدة الشهر الماضي وقام الجنرال جوزيف فوتيل رئيس القيادة المركزية الأميركية بزيارة غير معلنة للتنف في الأيام القليلة الماضية.

XS
SM
MD
LG