Accessibility links

مسؤولون إسرائيليون يدرسون فكرة إقامة ميناء للفلسطينيين


جانب من شاطئ غزة

علم مراسل الحرة في القدس أن وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بنيت يدعم فكرة إقامة ميناء للفلسطينيين قبالة شواطئ غزة شريطة ألا يشكل ذلك تهديدا على بلاده وألا يحدث تصعيدا بين الطرفين، فيما يبدو تحولا في موقف الحكومة في إسرائيل.

وكان بنيت أجرى اجتماعات مع كبار المسؤولين في وزارته بهذا الخصوص من أجل فحص أبعاد مثل هذه المشاريع على إسرائيل.

وأضافت مصادر رسمية لمراسل الحرة أن رئيس الحكومة الاسرائيلية المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو يدعم هو الآخر هذه الفكرة.

وأوضح وزير الخارجية الإسرائيلية يسرائيل كاتس أنه منذ عام ٢٠١٤ يحاول دفع فكرة إقامة جزيرة اصطناعية قبالة شواطئ غزة يتم فيها إنشاء ميناء ومحطة توليد كهرباء ومنشآت لتحلية المياه بغية تحسين اوضاع الفلسطينيين في غزة.

ويأتي ذلك في إطار المساعي للتوصل الى تسوية ووقف لأطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس.

وكانت مصادر أمنية إسرائيلية تحدثت عن أنه بعد اغتيال القيادي في الجهاد الإسلامي جهاد ابو العطا فإن الوقت أصبح مؤاتيا لطرح مبادرات بين الطرفين.

واعتبرت المصادر ذاتها أن قرار حماس منع المظاهرات الأسبوعية على الجدار في الاسابيع الثلاثة الماضية هو مؤشر على رغبتها في ذلك.

وكان الجيش الاسرائيلي أوصى بتقديم تسهيلات للفلسطينيين في غزة منذ فترة طويلة لتجنيب حالة الاحتقان لدى السكان الذي ينعكس على إسرائيل.

وفي غضون ذلك يجرى فحص إمكانية إقامة مناطق صناعية في التجمعات السكنية الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة والتي من المفترض أن يتم فيها استيعاب آلاف العمال الغزيين.

وقد عرضت هذه الخطة على السفير الأميركي في البلاد دافيد فريدمان وعلى جهات أوروبية أخرى بهدف تلقي دعم لها. وأعرب عدد من رؤساء السلطات المحلية في إسرائيل عن تأييدهم لهذه المشاريع.

XS
SM
MD
LG