Accessibility links

"يطلبون السفر لكربلاء فيذهبون إلى تركيا".. رجل دين يهاجم مسؤولين إيرانيين


رجل الدين الإيراني محمد مهدي حسيني همداني

قال إمام الجمعة بمدينة كرج الإيرانية إن بعض المسؤولين الإيرانيين طلبوا رخصا للسفر إلى كربلاء، لكنهم ذهبوا للسياحة في مدينة أنطاليا التركية بدلا من ذلك.

وأضاف محمد مهدي حسيني همداني في خطبة الجمعة "سمعنا في بعض الأوقات عن مسؤولين حصلوا على رخص للذهاب إلى كربلاء لحضور أربعين الحسين، لكن الصور تظهر أنهم ذهبوا إلى أنطاليا"، بحسب ما نقل موقع "إيران واير".

وطالب الحسيني خلال خطبتة بضرورة التعامل مع هؤلاء المسؤولين قائلا، "لقد صرحت بذلك كي يقوم الأصدقاء (المسؤولون) بمراقبة هؤلاء".

وسخر رجل الدين الإيراني منهم بقوله "إنه في الوقت الذي يعاني فيه الجميع داخل المحافظة من المشكلات، فإن هناك مسؤول قد صنع مصعدا خاصا به.. يجب عزل هذا الشخص، حتى لا يصير أنحف".

وألمح همداني إلى المظاهرات التي تعم المنطقة بقوله "كما ترون، هناك تحركات في بعض مناطق المنطقة، وعندما يأتي العدو فسيقودها، يجب علينا الانتباه، وعدم الذهاب إلى هناك".

ويشهد العراق تحركا شعبيا واسعا، انطلق في بداية أكتوبر الماضي في بغداد ومدن متفرقة في وسط وجنوب البلاد وخلفت أكثر من 250 قتيلا.

وقد تجمع عشرات آلاف العراقيين في وسط بغداد، الجمعة، في أكبر مظاهرات احتجاج ضد الحكومة منذ سقوط صدام حسين، وطالبوا باجتثاث النخبة السياسية.

ويتعرض المتظاهرون العراقيون لقمع شديد على يد قوات الأمن العراقية بالإضافة إلى الميليشيات المدعومة من إيران، والتي تطلق الرصاص الحي على المتظاهرين، ومن أبرزها ميليشيات "عصائب أهل الحق"، و"الخراساني"، و"سيد الشهداء".

XS
SM
MD
LG