Accessibility links

مسؤول في الخارجية الأميركية يحث السياسيين اللبنانيين على تطبيق إصلاحات اقتصادية


وكيل وزارة الخارجية الأميركية، ديفيد هيل

حث وكيل وزارة الخارجية الأميركية، ديفيد هيل، الجمعة القادة السياسيين في لبنان على تطبيق إصلاحات اقتصادية ضرورية لإخراج البلد من أزمته الاقتصادية العميقة.

وقال هيل، بعد اجتماع مع الرئيس اللبناني ميشال عون في قصر بعبدا "جئت إلى هنا لحث القادة السياسيين اللبنانيين على الالتزام بتطبيق إصلاحات مستدامة ومؤثرة يمكنها أن تؤدي إلى لبنان مستقر وآمن وينعم بالرخاء".

يأتي ذلك في غمرة أزمة السيولة والقيود المصرفية المشددة على السحب بالدولار والليرة في لبنان الذي يعيش على وقع احتجاجات شعبية منذ 17 أكتوبر الماضي.

وكيل وزارة الخارجية الأميركية، ديفيد هيل في لقاء مع الرئيس اللبناني ميشال عون
وكيل وزارة الخارجية الأميركية، ديفيد هيل في لقاء مع الرئيس اللبناني ميشال عون

ويعاني اللبنانيون من فوضى في قطاع البنوك دفع بصغار المودعين فيها إلى شفير أزمة تتمثل بعدم قدرتهم للوصول إلى أموالهم، والتي أصبحت تخضع لأهواء البنوك من دون رقيب أو حسيب.

ورغم تكليف عون حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في نوفمبر الماضي بـ "اتخاذ إجراءات من شأنها المحافظة على الاستقرار والثقة بالقطاع المصرفي والنقدي وحماية حقوق المودعين بدون أي انتقاص"، إلا أن جهوده تبدو مخفقة في تحقيق ذلك، إذ يشتكي العديد من اللبنانيين من تعنت البنوك عند قيامهم بسحب أي أموال مودعة هناك.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG