Accessibility links

مسؤول أميركي: تركيا لم تتجاوز الخطوط الحمر في شمالي سوريا


قصف تركي لمنطقة في شمالي سوريا

أعلن مسؤول أميركي كبير، الخميس، أن العملية العسكرية التي تشنها تركيا في شمالي سوريا لم تتخطّ في هذه المرحلة الخط الأحمر الذي وضعه الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ورداً على سؤال حول تعريف هذا الخط الأحمر، قال المسؤول في وزارة الخارجية الأميركية إنه يشمل "التطهير العرقي" وكذلك "القصف الجوي أو البري العشوائي ضد المدنيين".

وأضاف أمام صحافيين، طالباً عدم كشف اسمه، "ليست لدينا أمثلة بارزة على تصرف كهذا في هذه المرحلة، ولكنها ليست سوى بداية" العملية العسكرية التركية.

وشدد على أن الولايات المتحدة ستفرض إجراء عقابيا على تركيا إذا تورطت في أي تحركات "غير إنسانية وغير متناسبة" ضد المدنيين خلال توغلها في شمال شرقي سوريا.

جهود أميركية للوساطة

وكشف المسؤول أن الرئيس ترامب كلف دبلوماسيين أميركيين التوسط في "وقف لإطلاق النار" بين أنقرة والأكراد، في محاولة لإنهاء الهجوم التركي على شمال سوريا.

وقال المسؤول إن ترامب "كلفنا أن نحاول البحث عن قواسم مشتركة بين الجانبين، وعما إذا كان ممكناً التوصل إلى وقف لإطلاق النار، وهذا هو ما نفعله"، من دون أن يعطي مزيداً من التفاصيل.

وكان الرئيس الأميركي قد عرض بعد ظهر الخميس، التوسط بين الأكراد وتركيا، مشددا على أن أمام الولايات المتحدة ثلاثة خيارات بشأن العملية العسكرية التركية شمالي سوريا.

وأوضح ترامب في تغريدة على تويتر، أن الخيارات هي "إرسال آلاف الجنود إلى المنطقة والانتصار عسكريا، أو ضرب تركيا ماليا وعبر العقوبات، أو التوسط لإبرام صفقة بين الأكراد وتركيا".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG