Accessibility links

مسؤول أميركي محذرا من مساعدة الناقلة الإيرانية: سنفرض العقوبات بقوة


ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا "غريس 1 سابقا" تغادر ساحل جبل طارق

جددت الولايات المتحدة تحذيرها من مغبة مساعدة ناقلة النفط الإيرانية "إدريان داريا" التي يشتبه في أنها تسعى لنقل نفط إلى سوريا.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية قوله إن الولايات المتحدة ستفرض بقوة عقوبات على الجهات التي تساعد الناقلة بشكل مباشر أو غير مباشر.

وحذر المسؤول الدول من السماح لها بالرسو في موانئها.

وكان نائب وزير الخارجية اليوناني ميلتاديس فارفيتسيوتيس قد أكد الأربعاء أن بلاده لن تقدم تسهيلات للناقلة، التي أظهرت بيانات تتبع السفن الثلاثاء أنها كانت متجهة إلى ميناء كالاماتا اليوناني.

وقال الوزير في تصريحات: "نريد أن نرسل رسالة مفادها أننا لسنا مستعدين لتسهيل مسار هذه السفينة إلى سوريا".

وأكدت اليونان الثلاثاء أنها لم تتلق طلبا من الناقلة التي غادرت جبل طارق يوم 18 أغسطس للرسو في أحد موانئها.

وأطلقت سلطات جبل طارق سراح السفينة التي كانت محتجزة قبالة ساحلها بعد أزمة استمرت لخمسة أسابيع بشأن ما إذا كانت تنقل نفطا إيرانيا إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

وبعد إلغاء قرار الاحتجاز بقليل، أمرت محكمة فيدرالية أميركية باحتجازها لأسباب مختلفة لكن سلطات جبل طارق رفضت تنفيذ طلب أميركي استند لهذا الأمر.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG