Accessibility links

مسؤول أميركي يدعو دولا "تدعي دعم ليبيا" لسحب قواتها فورا


مقاتلون تابعون لحكومة الوفاق في طرابلس

ميشال غندور - واشنطن

أكد مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة تدعم سيادة ليبيا وسلامتها الإقليمية، ودعا الدول الأجنبية التي غذت النزاع إلى سحب قواتها من البلاد التي تمزقها الحرب منذ سنوات.

وطالب المسؤول الأميركي في تصريح لقناة الحرة، الثلاثاء، من وصفها بالدول التي تدعي دعم الاستقرار في ليبيا، بسحب قواتها على الفور، بما في ذلك المرتزقة الروس والمقاتلون السوريون الذين ترعاهم تركيا والذين ساهموا في تفاقم الأوضاع الإنسانية بشكل كبير.

ورحب المسؤول بالجهود المبذولة لإنهاء العنف في ليبيا، وأضاف "نحن نقف مع الشعب الليبي الذي يعمل من أجل بناء مستقبل آمن وخال من التدخل الأجنبي".

وأضاف أن "إدراك القادة الليبيين للحاجة إلى وقف إطلاق النار هو خطوة إيجابية، على أن تتبع ذلك عملية سياسية تأتي من الأطراف الليبية ولا تفرض عليها".

وحث جميع الأطراف الليبية على اغتنام فرصة الوساطة لمعالجة القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية التي تفرق بينها.

وتكثفت جهود الأسرة الدولية لإيجاد حل للنزاع الليبي، الثلاثاء، وتحدثت روسيا عن تمديد هدنة "لفترة غير محددة" بين الأطراف المتناحرة في حين أعلنت ألمانيا عقد مؤتمر دولي الأحد في برلين.

وتعكس المفاوضات التأثير المتزايد لموسكو في هذا الملف الليبي الشائك، نتيجة اتفاق روسي تركي أعلنه في إسطنبول الرئيسان رجب طيب إردوغان وفلاديمير بوتين في الثامن من يناير.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG