Accessibility links

مسؤول لفرانس برس: الهجوم على السعودية تم من الأراضي الايرانية بصواريخ عابرة


دخان يتصاعد من منشأة تابعة لشركة أرامكو في محافظة بقيق السعودية

أفاد مسؤول أميركي وكالة فرانس برس، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة باتت متأكدة بأن الهجوم الذي استهدف منشآت نفط سعودية، السبت الماضي، تم من الأراضي الإيرانية، وقد استخدمت فيه صواريخ عابرة.

وتابع هذا المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الإدارة الأميركية تعمل حاليا على إعداد ملف لإثبات معلوماتها وإقناع المجتمع الدولي خاصة الأوروبيين بذلك، خلال أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل في نيويورك.

ونقل موقع شبكة" سي بي إس" الأميركية عن مسؤولين أميركيين أن فريقا من المحققين على الأرض في منشآت "أرامكو" السعودية تمكن من جمع معلومات تفيد بدقة أن الهجوم بأكثر من 20 صاروخ من نوع كروز وطائرات مسيرة على معملين لمعالجة النفط انطلق من جنوب إيران.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت واشنطن متأكدة من أن الصواريخ أطلقت من الأراضي الإيرانية، أجاب المسؤول "نعم"، وفقا لما ذكرته فرانس برس.

وأكد المسؤول أن أجهزة الاستخبارات الأميركية لديها القدرة على تحديد الجهة التي أطلقت منها الصواريخ، إلا أنه رفض الكشف عن عدد الصواريخ التي أطلقت.

وقال: "لن أخوض في مثل هذه التفاصيل".

وأعلن المتمردون الحوثيون مسؤوليتهم عن الهجمات التي استهدفت، السبت، حقلي نفط رئيسيين شرقي السعودية ما أدى إلى اضطرابات في سوق النفط العالمية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG