Accessibility links

"مش دافعين"... حملة عصيان مدني في لبنان لتصعيد الاحتجاجات


لبنانيون يرفضون دغع الضرائب والفواتير: مش دافعين

أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ "مش دافعين"، وهو بحسب تغريدات وسم يدعو اللبنانين لعدم دفع الفواتير والضرائب لحمل السلطات على الاستماع لمطالب الاحتجاجات التي انطلقت في 17 أكتوبر الماضي ولم تتوقف حتى الآن.

هذا المغرد كتب غاضبا: "لا كهرباء، التطبيب بالذل، المعيشة ذل، المصارف تسرقنا"، ثم تابع: "الناس تتسول وتموت من اليأس والجوع" قبل أن يختم متسائلا "لماذا يجب أن ندفع لكم؟".

مغرد آخر اشترط رحيل السلطة الحالية للعودة لدفع الضرائب فواتير الكهرباء والماء، وكتب قائلا: "عند تشكيل سلطة موثوقة، نرجع ندفع كل ضرائبنا ومدفوعاتنا الفائتة والمستحقة":

معلق برر الحملة بالقول: "طالما ليست هناك، فالشعب لن يدفع لقاء لا شيء".

"خدمات وندفع كل شي مرتين و 3 فأكيد #مش_دافعين فين يجتمعو و يردو لي نسرق ويشتغلو إذا صار عندن حس الوطني وخيفانين من الانهيار":

ويعيش لبنان على وقع احتجاجات شعبية منذ قرابة شهرين، بالموازاة مع أزمة اقصتادية.

وبحث رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري مع مسؤولين من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي يوم الخميس وضع خطة إنقاذ.

وتشهد البلاد أزمة سيولة بدأت معالمها منذ أشهر، وبات الحصول على الدولار مهمة شبه مستحيلة مع فرض المصارف قيودا على حركة الأموال، تزامنا مع ارتفاع مستمر في أسعار المواد الأساسية.

وتزامن ذلك مع شلل سياسي إثر استقالة الحريري بفعل حراك شعبي مستمر منذ 17 أكتوبر يطالب برحيل الطبقة السياسية التي يتهمها المتظاهرون بالفساد ويحملونها مسؤولية التدهور الاقتصادي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG