Accessibility links

قتلى المريوطية.. 'لا مؤشرات على سرقة أعضاء'


العثور على جثث ثلاثة أطفال في مصر

أفادت صحف مصرية بأن التقرير المبدئي للطب الشرعي في سبب وفاة الأطفال الثلاثة الذين تم العثور على جثثهم في منطقة المريوطية بالجيزة أشار إلى تعرضهم لحروق واختناقهم بدخان.

وأشارت صحيفة اليوم السابع إلى عدم وجود "جروح أو مظاهر لسرقة أعضاء بشرية".

ورجح التقرير أن الأطفال كانوا محتجزين داخل مكان ما، ونشب حريق، ما أدى إلى وفاتهم متأثرين بالنار والدخان.

وذكرت صحف أن الأطفال تتراوح أعمارهم بين سنة وخمس سنوات.

وقد شكلت السلطات الأمنية فريق بحث لتحديد هوية الضحايا، ومرتكبي الواقعة وإلقاء القبض عليهم.

تحديث: 02:28 ت غ

استيقظ سكان المريوطية في منطقة الهرم بالجيزة، على خبر العثور على ثلاث جثث لأطفال ملقاة على رصيف أحد الشوارع قرب فندق شهير.

وكشفت التحقيقات الأولية أن الجثث في حالة تعفن بالكامل، وأن بعض الأعضاء الداخلية لأجسادهم مفقودة.

ونقلت الجثث بسيارة إسعاف إلى المشرحة، ووضعت تحت تصرف النيابة.

وقال مصدر أمني بالجيزة، إن التحريات الأولية في الواقعة ترجح تورط عصابة للاتجار بالأعضاء البشرية.

وأضاف المصدر أن الجثث عثر عليها في صورة أشلاء، ويتضح تعرضها للذبح والتشريح، مشيرا إلى أن الطب الشرعي سيؤكد أو ينفي تلك الاحتمالية بعد عرض الجثث عليه لتشريحها والتحقق من سبب الوفاة.

وقارن ناشطون واقعة المريوطية بجهود إنقاذ الأطفال العالقين في كهف بتايلاند.

XS
SM
MD
LG