Accessibility links

مصر تتخذ إجراءات وقائية خوفاً من "كورونا".. هذا ما سيحصل عند منافذ الدخول


رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أقسام الحجر الصحي في مطار القاهرة

بعد ارتفاع عدد حالات فيروس كورونا القادم من الصين إلى 56 حالة وفاة، وارتفاع عدد المصابين بالفيروس إلى 1975 شخصا في الصين وحدها، وظهور الإصابة في عدد من دول العالم منها فرنسا وكندا واليابان والولايات المتحدة، حذرت منظمة الصحة العالمية جميع الدول من سرعة انتشار المرض، وطالبت بأخذ الاحتياطات الوقائية من انتشار العدوى.

في مصر، تفقدت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، الحجر الصحي في مطار القاهرة الدولي، لمتابعة خطة التأمين الطبي الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا المستجد (ncov- 2019)ومنع دخوله إلى البلاد.

وقد اعتمدت مصر في خطة التأمين الطبي على رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول المختلفة للبلاد (الجوية، البحرية، البرية)، وتحرير بطاقات المراقبة الصحية لكل قادم من الصين أو الدول التي ظهرت بها إصابات، مع كتابة البيانات كاملة ويتم تسجيلها على برنامج القادمين من الخارج على الفور، وإخطار الإدارة العامة للحجر الصحي ومديريات الشؤون الصحية التابع لها محل الإقامة، لمراقبتهم صحيًا لمدة 14 يومًا من تاريخ الوصول.

ورفعت الوزارة من درجة الاستعداد وضاعفت أعداد القوى البشرية بمنافذ الحجر الصحي، كما عملت على تجهيز أقسام العزل بمستشفيات الحميات المنوطة بالتعامل مع مثل هذه الحالات، ونشطت إجراءات ترصد أمراض الجهاز التنفسي الحادة.

كما أشارت إلى نشر تعريف بالفيروس بجميع المستشفيات الخاصة والعيادات، والتنبيه بضرورة الإبلاغ الفوري عن أي حالة مشتبه بها وإحالتها إلى أقرب مستشفى.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG