Accessibility links

مصر.. ترقب لإطلاق قمر صناعي وسط وعد حكومي بـ"إنترنت فائق السرعة"


القمر الصناعي سيطلق من أميركا الجنوبية.

وسط شكاوى من صعوبة تصفح بعض المواقع على الشبكة العنكبوتية لأسباب غير واضحة، تستعد مصر لإطلاق أول قمر صناعي لخدمة قطاع الاتصالات، تقول السلطات إنه سيساهم في زيادة سرعة الإنترنت.

وتطلق مصر، غدا الجمعة، "طيبة سات 1" على وقع حملة إعلانية مكثفة، حيث اجتاحت شاشات القنوات المحلية شعار القمر الصناعي مع مؤشر للعد التنازلي لإطلاقه.

وقالت الحكومة المصرية، في بيان، إنه تم تصنيع القمر في إطار تحالف بين شركتي تاليس إلينيا سبيس وإيرباص الفرنسيتين، والتي تعد من كبرى الشركات العالمية العاملة في مجال تصنيع الأقمار.

وستتولى علمية إطلاقه شركة "آريان سبيس" من قاعدة في مدينة كورو بإقليم غويانا الفرنسي في أميركا الجنوبية، وذلك من على متن المركبة الفضائية "أيروستار 3000" من خلال صاروخ الإطلاق "أريان 5" التابع للشركة الفرنسية.

وقال مستشار وكالة الفضاء الروسية بالشرق الأوسط، حسين الشافعي، لموقع "الحرة" إن كلفة "تصنيع القمر بلغت 600 مليون يورو ويعد من أكبر المشروعات الاقتصادية التي نفذتها مصر".

وبحسب موقع الهيئة العامة للاستعلامات، سيوفر القمر الصناعي "خدمات الإنترنت فائق السرعة إلى القطاعين الحكومي والتجاري، ويدعم خطه الدولة للتحول إلى دولة رقمية بجانب توفير خدمات الاتصالات والإنترنت للمناطق النائية والمنعزلة ودول شمال أفريقيا وحوض النيل".

واللافت أن مساعي الحكومة المصرية للتحول إلى دولة رقمية تأتي وسط استمرار الاتهامات من قبل منظمات حقوقية للسلطات بحجب مواقع على الإنترنت، بينها مواقع تابعة لمؤسسات إعلامية وحقوقية.

وقال الشافعي إن القمر الصناعي "سيوفر على مصر أكثر من ملياري يورو (38 مليار جنيه مصري) سنويا، هي حجم استهلاك المصريين لخدمات الاتصالات عام 2018 سواء من خلال الهواتف المحمولة أو خدمات الانترنت من الأقمار الأجنبية".

ويزن قمر "طيبة سات 1" 5600 كلغ، ويبلغ عمره الافتراضي في الفضاء 15 عاما، على أن سيخدم جميع أنحاء البلاد بعد 3 أشهر من إطلاقه.

وأشار الشافعي إلى أنه، ومن خلال إطلاق هذا القمر، تؤكد مصبر "عزمها على السيطرة على قاعدة الاتصالات ونقل البيانات والمعلومات داخل حدودها في إطار القوانين الدولية ومقتضيات الأمن القومي المصري".

وأكد أن "طبية سات 1 سيسهم فى حل أزمة نظام التعليم الجديد "التابلت" والذي قابل العديد من المشكلات، بسبب قلة سرعة الإنترنت، حيث من المنتظر أن تصل سرعة الإنترنت الى 40 ميغا/ث".

ولن يكون قمر "طيبة سات 1" الأخير الذي تطلقه مصر، بل إنه يأتي بداية لسلسلة أقمار "طيبة" التي تستعد مصر لإطلاقها خلال السنوات المقبلة فى مجالات مختلفة.

XS
SM
MD
LG