Accessibility links

مصر تؤكد الإفراج عن السوداني وليد عبد الرحمن


وليد عبد الرحمن الشاب السوداني الذي كان معتقلا لدى مصر

أعلنت وزارة الخارجية المصرية الإفراج عن الشاب السوداني وليد عبد الرحمن حسن الذي اعتقل قبل نحو أسبوعين خلال الاحتجاجات الشعبية الأخيرة في القاهرة.

وأوضحت الوزارة في بيان أن عملية الإفراج تمت "بعد تفنين كافة كافة الإجراءات المتخذة حياله من جانب نيابة أمن الدولة العليا بجمهورية مصر العربية".

وأضافت الوزارة أن تلك الخطوة "تعكس مدى التعاون القائم بين الأجهزة التنفيذية بالبلدين وحرصهما على ترسيخ قيم التسامح والأخوة بين شعبيّ وادي النيل"

كما أكدت أسرة وليد عملية الإفراج وقال خاله محي الدين أبو الزاكي لموقع الحرة إن وليد سيعود إلى الخرطوم مساء الجمعة عبر الخطوط المصرية.

وشهدت مصر تظاهرات في 20 سبتمبر ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي اعتقلت على إثرها السلطات أكثر من ألف شخص بينهم أجانب حسب منظمات حقوقية.

ويأتي هذا التأكيد بعد أن كانت مصادر في عائلة الشاب السوداني نفت إطلاق سراحه، في رد على بيان أصدرته السفارة السودانية في القاهرة، الأربعاء الماضي.

وكان محي الدين أبو الزاكي، خال وليد، قال في تصريحات لموقع الحرة إن الملحق الإعلامي في القاهرة راشد عبد الرحيم ذكر لهم الأربعاء الماضي بأن المخابرات المصرية أبلغتهم بأن وليد سيفرج عنه في اليوم ذاته.

وأضاف أنه كان من المفترض أن يصل الشاب إلى الخرطوم عبر خطوط طيران تاركو "وعلى هذا الأساس ذهبنا إلى المطار لاستقبال وليد ولكن دون جدوى. حتى اليوم ما زلنا ننتظر الإفراج عنه".

XS
SM
MD
LG