Accessibility links

مصر.. حكم قضائي ضد الجدّة معذّبة "جنة وأماني"


جنة في المستشفى قبل الوفاة

قضت محكمة مصرية، السبت، بالسجن ثلاث سنوات على معذّبة الطفلة أماني، الشقيقة الكبرى للطفلة جنة التي ماتت تحت التعذيب.

وخلال الجلسة قالت أماني (6 سنوات) إن جدتها صفاء عبد اللطيف (40 عاما)، قامت بتعذيبها هي وأختها المتوفاة جنة بالكي والحرق والضرب بآلات حادة، في مناطق متفرقة من جسدهما.

وقد أثبتت التقارير الطبية صحة أقوال الطفلة بالتعرض إلى حروق من الدرجتين الأولى والثانية وكدمات في مناطق متفرقة من الجسم.

وكانت الجدة قد أقرت بضرب حفيدتيها بغرض تربيتهما.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن جدة الطفلتين لجهة والدهما قولها، بعد صدور الحكم:

"اللي مولع في قلبنا اللي حصل للطفلة جنة، ونفسنا نشوف الحكم العادل في جدتهم النهاردة قبل بكرة".

أماني وجنة كانتا تقيمان مع جدتهما لأمهما، بحكم قضائي، إثر انفصال والديهما الكفيفين قبل أربع سنوات.

وقد توفيت جنة متأثرة بجروح أصيبت بها جراء عمليات تعذيب مماثلة تتهم بها الجدة، كما أفادت سابقا بعض التقارير.

وحادثة جنة هي التي أدت إلى اكتشاف الانتهاكات التي تعرضت لها شقيقتها أماني.

وكانت محكمة جنايات المنصورة قد نظرت الأسبوع الماضي في قضية جنة وقررت تأجيلها إلى الأول من ديسمبر المقبل لحين ورود تقارير طبية مهمة للحسم في القضية.

يشار إلى أن قضية جنة وأمان أثارت تنديدا واسعا من الرأي العام المصري وفتحت نقاشا جادا في البرلمان حول ضرورة إجراء تعديلات دستورية في قانون الأحوال الشخصية المتعلقة بالطفل.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG