Accessibility links

مصر.. خالد علي يطالب بإطلاق سراح جميع معتقلي مظاهرات "القصور الرئاسية"


المحامي المصري خالد علي يطالب بالإفراج عن المحتجين المشاركين في احتجاجات 20 سبتمبر

طالب مرشح رئاسة الجمهورية السابق المحامي خالد علي، من الحكومة المصرية إطلاق سراح جميع المحبوسين على خلفية احتجاجات 20 سبتمبر.

وكانت مصر قد شهدت احتجاجات محدودة انطلقت في 20 سبتمبر الماضي واستمرت في الأسابيع اللاحقة، بعد دعوات التظاهر التي أطلقها الفنان والمقاول المصري محمد علي احتجاجا على تبديد الحكومة المصرية المال العام في مشاريع غير ضرورية مثل القصور الرئاسية.

كما طالب علي في بيانه المنشور عبر صفحته على فيسبوك، بإطلاق سراح كل من تجاوزت مدة حبسه الاحتياطي سنتين أيا كانت تهمته لبلوغه أقصى مدة يسمح بها القانون في الحبس الاحتياطي.

ونادى المحامي والحقوقي المصري بضرورة الإفراج الصحي عن المحكوم عليهم الذين تستدعي حالتهم المرضية هذا الإفراج الشرطي، لكل من تجاوز في عقوبته نصف المدة.

وناشد علي الحكومة المصرية التحقيق مع كل المحبوسين الذين أبلغوا عن تعرضهم للتعذيب، بالإضافة إلى سماع أقوالهم كمجني عليهم، كذلك إطلاق سراح المحامي إبراهيم متولي، وإجلاء مصير نجله.

وانتقد علي محاولات الحكومة المصرية لتجميل صورتها خوفا من المراجعة الشاملة لملف حقوق الإنسان داخل البلاد.

وقال علي إن "تقرير المراجعة الدوري الشامل لملف حقوق الإنسان في مصر قد سبب صداعا للحكومة، خاصة إن الجميع يعرف حقيقة هذا الملف."

وانتقد علي الهيئة العامة للاستعلامات التابعة للحكومة المصرية، والتي تتولى مهمة "نقل الحقائق عن مصر إلى وسائل الإعلام الدولية وتوفير المعلومات الدقيقة والصحيحة فى مختلف المجالات"، كما تصف نفسها.

وقال علي إن الهيئة تحاول تجميل الوضع الحقوقي في مصر من خلال إطلاق بيانات وأفلام، والتي تنقل جزء من الصورة وليس كلها، على حد وصف بيان علي.

وكانت الهيئة العامة للاستعلامات في مصر قد قامت بنشر صور من داخل السجون المصرية، واصطحبت بعض المراسلين اليوم لتفقد الأوضاع في سجن طرة.

XS
SM
MD
LG