Accessibility links

مصر.. صحافي سجين يترشح للانتخابات


الصحفي هشام جعفر في المحكمة

خاص بـ"موقع الحرة"

أعلنت أسرة الصحافي المصري المسجون هشام جعفر التقدم بأوراق ترشحه في انتخابات التجديد النصفي لعضوية مجلس نقابة الصحفيين المقررة في الأول من آذار/مارس المقبل.

وقالت أسرته في بيان الثلاثاء إن ترشح جعفر المحبوس احتياطيا منذ أكثر من ثلاث سنوات يأتي "استجابة لدعم يتصاعد من قلب الجمعية العمومية التي رأت في ترشحه صوتا لرفضها استمرار حبس الصحفيين".

وكشف المحامي الحقوقي جمال عيد لـ"موقع الحرة" أنه كان قد تقدم ببلاغ للنائب العام ضد المحامي العام لنيابات أمن الدولة في منتصف كانون الثاني/يناير الماضي يتهمه "باختطاف مدير مؤسسة مدى للتنمية الإعلامية الصحفي والباحث هشام جعفر باعتباره محتجزا خارج القانون لأنه أمضى ثلاثة سنوات وثلاثة أشهر في مخالفة لأقصى مدة للحبس الاحتياطي وهي عامين".

ويعتبر المحامي العام لنيابات أمن الدولة مساعدا للنائب العام.

وكانت قوات تابعة لوزارة الداخلية ألقت القبض على هشام جعفر في مكتبه في تشرين الأول/أكتوبر 2015، واتهمته بتلقي تمويل من هيئات أجنبية "بغرض إلحاق الضرر بالأمن القومي"، وعضوية "جماعة محظورة".

لكن منظمة العفو الدولية نددت في وقت سابق باستمرار حبس جعفر، وقالت إن "حبسه الاحتياطي التعسفي المطول قبل المحاكمة ليس سوى دليل إضافي على إساءة القضاء المصري استخدام نظام العدالة الجنائية لمعاقبة المنتقدين السلميين وأصحاب الرأي المخالف".

وتشهد انتخابات نقابة الصحفيين في مصر زخما قويا خاصة أنها من النقابات المهنية القليلة التي تجري انتخاباتها بشكل دوري ومستقل، ويتهم ناشطون الحكومة بمحاولة السيطرة على النقابة بدعم عدد من المرشحين.

وقالت أسرة جعفر في بيان إنه "سوف يتم الإعلان عن برنامج هشام جعفر الانتخابي قريبا، مشيرة إلى أن يتلخص بعبارات ثلاث هي "العيش الكريم.. والحرية.. والحماية".

XS
SM
MD
LG