Accessibility links

مصر.. قرار بالإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي مظاهرات سبتمبر


جانب من تظاهرة قرب ميدان التحرير - 20 سبتمبر 2019

قال محامون ونشطاء مصريون، الأحد، إن نيابة أمن الدولة العليا قررت إخلاء سبيل 210 متهمين بالمشاركة في مظاهرات سبتمبر الماضي ضد نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وخرجت مظاهرات نادرة الشهر الماضي في شوارع القاهرة وبعض المدن المصرية، طالبت السيسي بالرحيل على خلفية دعوة أطلقها رجل الأعمال المصري الفنان محمد علي، المقيم في الخارج، عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وبعد المظاهرات الأولى في العشرين من سبتمبر، قام السيسي الذي عمل على إسكات كل المعارضين منذ وصوله إلى السلطة في 2014، بحملة توقيف واسعة لمعارضين، شملت متظاهرين وصحافيين ومحامين وناشطين سياسيين.

وكان المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية قد قال في وقت سابق الأحد، إن عدد المعتقلين الذين تم عرضهم على النيابة منذ 20 سبتمبر يبلغ3234 شخصا، تم إخلاء سبيل 394 شخصا منهم" وذلك قبل إعلان قرار إخلاء سبيل 210 في وقت لاحق الأحد.

وأضاف المركز أن من بين المعتقلين على خلفية المظاهرات 125 امرأة، و76 طفلا تحت السن القانوني.

وشاهد صحافيون من فرانس برس، الشرطة وهي تستوقف المواطنين عشوائيا لتفتيشهم والبحث في هواتفهم وأحيانا للقبض عليهم، كما أكد تقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" الاثنين، على انطلاق حملات تفتيش في الشوارع للحسابات في أجهزة الهاتف الخلوي والحاسوب المتنقل التي يحملها المواطنون.

وتخضع المظاهرات في مصر لقيود شديدة بموجب قانون صدر في نوفمبر 2013 بعد إطاحة الجيش، الذي كان يقودهُ حينها السيسي، للرئيس الراحل محمد مرسي. كما فرضت حال الطوارئ منذ 2017 وما زالت سارية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG