Accessibility links

زائر معرض يأكل موزة فنية سعرها 120 ألف دولار ويوثق الواقعة بفيديو


الفنان دافيد داتونا يجيب على السؤال الذي راود الجميع ويحدد مصير الموزة

ماذا ستفعل بموزة بعد أن اشترتها بآلاف الدولارات؟، هل ستحتفظ بها؟، أم تتركها حتى تفسد؟

أسئلة كثيرة راودت ناشطين على شبكات التواصل الاجماعي، بعدما انتشر خبر شراء سيدة فرنسية عملا فنيا هو عبارة عن موزة معلقة على جدار بشريط لاصق، بـ 120 ألف دولار أميركي.

الإجابة كانت بسيطة، فالعمل الفني الذي حمل عنوان "الكوميدي" وهو من تصميم الفنان الإيطالي موريزيو كاتيلان، أكله أحد زوار المعرض الذي أقيم في مدينة "lميامي بيتش" بولاية فلوريدا الأميركية.

وكما ظهر في الفيديو، ففي حوالي الساعة الـ 1:45 مساء، دخل ممثل وفنان من نيويورك يدعى دافيد داتونا، وأكل الموزة المعلقة على الجدار بعدما أزال الشريط الذي كان يثبتها على الجدار.

أطلق داتونا على فعله الذي اعتبره أداء فنيا اسم "فنان جائع"، مضيفا على الفيديو الذي نشره عبر صفحته على إنستغرام "أحب عمل موريزيو كاتليلان الفني، لقد كان لذيذا".

وقالت إحدى المنظمات للمعرض تدعى بيغي ليبوف، لداتونا عندما رأته يمسك الموزة " لا يفترض بك أن تلمس العمل الفني."

وقد أبلغ المنظمون قوات الأمن بفعل داتونا، الذي سرعان ما ختفى عن الأنظار، وقد علق مدير المسرح لوسيان تيراس بأنه العمل لا زال قابلا للإنقاذ.

ويأتي العمل مصحوبا بشهادة توثيق، وإخلاء مسؤولية بإمكانية استبدال الموزة من قبل مالكي العمل إذا لزم الأمر.

وقال تيراس "إنه لم يدمر العمل الفني. الموزة كانت الفكرة. من الواضح أن مقتني العمل يشتريه من أجل الشهادة. الموزة لم تصنع لتدوم."

وقد علق داتنونا مازحا على فعله لصحيفة نيويورك تايمز "إن الأمر لا يتعلق بالقطعة الفنية، إنه أداء فني. أنا أحب موريزيو كاتيلان. إنه فنان يأكل فنانا آخر. إن الأمر مرح."

XS
SM
MD
LG