Accessibility links

تبادل اللوم.. مدير المطارات الإيراني يتبرأ من تحطم "الأوكرانية"


مسؤول إيراني كان يجب إلغاء جداول الرحلات

كشف المدير العام للمطارات الإيرانية والملاحة الجوية​ سياوش أمير مكري أن إلغاء الرحلات الجوية هو "مسؤولية مركز مراقبة الفضاء الإيراني"، مؤكدا أنه كان يجب إلغاء جداول الرحلات، وذلك عقب إعلان السلطات الإيرانية مسؤوليتها في إسقاط الطائرة المدنية الأوكرانية بعد انطلاقها من مطار الإمام الخميني قبل عدة أيام.

وقال مكري في تصريحات صحفية: "كان يجب علينا تنفيذ جداول رحلات روتينية ولم نكن على علم بهذه القضايا، وأنه ليس لدينا صلاحية إلغاء أو تأخير الرحلات بسبب الظروف الأمنية في البلاد، ولم تأمرنا جهة مخولة بذلك".

جاءت هذه التصريحات بعد تزايد الانتقادات لمطار طهران، لعدم إلغاء رحلات الطيران المدنية في اليوم الذي أطلقت فيه إطلاق إيران مجموعة صواريخ​ ​على قاعدتين عراقيتين تضمان جنودا ومدربين أميركيين.

وشهدت إيران، السبت، احتجاجات شارك فيها مئات الإيرانيين من مختلف المدن منددة بإسقاط الطائرة الأوكرانية، ورددوا هتافات مناهضة للنظام والحرس الثوري.

ورفع المتظاهرون شعارات: "الموت للولي الفقيه" و"سأقتل من قتل أخي"، وأميركا ليست عدونا.. عدونا هنا في الداخل"، كما رددوا هتافات شبهت الحرس الثوري بتنظيم "داعش".

وكانت إيران قد اعترفت بقصف الطائرة الأوكرانية الأربعاء الماضي، بعد فترة وجيزة من إقلاعها من مطار طهران في طريقها إلى كييف، وتسبب الحادث في مقتل جميع ركاب الطائرة وعددهم 176 غالبيتهم إيرانيون، بعد أن كانت تعزي سقوطها لأسباب تقنية.

ووقع حادث قصف الطائرة بعد ساعات من إطلاق إيران 15 صاروخا على قاعدتين جويتين العراق بعد الضربة الأميركية التي أسفرت عن مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس، ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG