Accessibility links

السودان: الإفراج عن صحافي


رئيس تحرير صحيفة التيار عثمان ميرغني

شهد عدد من أحياء العاصمة السودانية الخرطوم مظاهرات الخميس عقب صلاة الجمعة للمطالبة بإسقاط النظام وتحقيق الحرية والسلام والعدالة.

وخرج مئات المصلين من مسجد السيد عبد الرحمن في حي ودنوباوي في مدينة أم درمان ظهيرة الجمعة في تظاهرة تصدت لها قوات الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع، كما انطلقت مواكب سلمية في احياء المنارة وود البخيت.

وردد المتظاهرون هتافات تنادي بالحرية وإسقاط النظام وإحلال نظام ديمقراطي بديل يعبر عن تطلعات الشعب السوداني.

وتأتي هذه التظاهرات استجابةً لدعوة أعلنت عنها القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير، وتنادي بتنويع أساليب المقاومة وتكثيف الأنشطة الثورية عبر جدول اعلنته سابقا، ينتهي بموكب حاشد سينطلق يوم السادس من نيسان/أبريل المقبل.

الإفراج عن صحافي

وفي سياق ذي صلة، أفرجت السلطات السودانية الجمعة عن رئيس تحرير صحيفة التيار بعد اعتقال تجاوز ثلاثين يوما.

واعتُقل رئيس تحرير صحيفة "التيار" المستقلة عثمان ميرغني من مكتبه ليل 22 شباط/فبراير بعيد إعلان فرض حالة الطوارئ، وذلك على خلفية تصريحات أدلى بها في مقابلة تلفزيونية انتقد خلالها الخطوة.

وفرض البشير حالة الطوارئ بعد أن فشلت حملة قمع في كبح الاحتجاجات المستمرة منذ كانون الأول/ديسمبر.

والجمعة، قال ابنه جهاد "تم إطلاق سراح أبي ونحن الآن في طريقنا إلى المنزل وهو بصحة جيدة".

ودرس ميرغني الهندسة في الولايات المتحدة قبل أن يتحول للعمل في الصحافة، وتعرض للاعتقال عدة مرات، وتمت مرارا مصادرة صحيفته أو منع توزيعها دون إعطاء تبرير.

وغالبا ما يصادر جهاز الأمن والمخابرات الوطني أعداد صحيفة بأكملها بسبب مقالات تعتبر غير مناسبة خاصة تلك التي تنتقد السلطات أو سياسات الحكومة.

ويأتي السودان في المرتبة 174 من بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة الذي تعده منظمة "صحافيون بلا حدود".

ويشهد السودان تظاهرات شبه يومية على خلفية أزمة اقتصادية خانقة.

وبدأت الاحتجاجات في 19 كانون الأول/ديسمبر بعد قرار للحكومة رفع سعر الخبز ثلاثة أضعاف قبل أن تتصاعد وتتوسّع إلى كل أنحاء البلاد.

ويحمّل معارضو النظام البشير مسؤولية سوء الإدارة الاقتصادية للبلاد التي تشهد ارتفاعا حادا لأسعار المواد الغذائية وتضخما يناهز 70% سنوياً، ونقصاً كبيراً في العملات الأجنبية.

وقد وصل البشير (75 عاما) إلى السلطة في انقلاب مدعوم من الإسلاميين عام 1989.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG