Accessibility links

مغاربة: وزير إسلامي برفقة امرأة.. من هي؟


صورة من مقطع الفيديو تظهر يتيم والفتاة

قيادي إسلامي ووزير في الحكومة المغربية، يظهر برفقة امرأة في شوارع فرنسا، قيل أنه سافر معها. هذه اللقطات انتشرت عبر فيديو على منصات التواصل الاجتماعي، ما أثار انتقادات عدة.

الفيديو كان سببا كافيا في نظر بعض المغاربة لانتقاد محمد يتيم، القيادي في حزب" العدالة والتنمية" ووزير التشغيل والإدماج المهني، والتساؤل عن هوية المرأة التي ترافقه.

البعض انتقد ظهور يتيم في الفيديو المنشور برفقة امرأة "غير محجبة" في ظل كونه أحد قياديي حزب إسلامي محافظ.

ولجأ مغرد إلى تذكير يتيم بتصريحات سابقة له اعتبرت متناقضة مع تصرفاته:

لكن في نظر آخرين، لم يرتكب الوزير المغربي جرما يستحق هذا اللوم:

أما الوزير، فأكد من جانبه في حوار مع موقع "العمق" المغربي الأحد أن المرأة التي ظهرت معه "خطيبته بكل معاني الكلمة ومقتضياتها".

الوزير الذي حرص على الدفاع عن نفسه قال إن "العلاقة بيننا مضبوطة بضوابط الخطوبة الشرعية والاجتماعية في انتظار توثيقها"، أي الزواج.

وانتقد يتيم في الحوار "ترصد الناس وتتبع حركاتهم وسكناتهم" بالقيام بتصوير مشاهد من حياته الخاصة.

ونفى الوزير أيضا ما تردد أيضا حول قيامهما بالسفر معا، مؤكدا أن سفرهما ووصولها لباريس كان في يومين مختلفين ولأغراض مختلفة، وأنهما لم يقيما معا.

أما عن الغرض من السفر، فقال إنه سافر هو لأسباب حزبية، وهي لأغراض "عائلية واقتناء حاجيات شخصية"، وذلك عن طريق رحلة منخفضة التكلفة.

وعن خطبته لفتاة "غير محجبة"، فقال إن الإسلام سمح بذلك، وإن "مسألة الحجاب التي كانت مرتبطة فيما سبق في الأصل بالانتماء التنظيمي أو الحركي لم تعد كذلك، كما أنها لم تعد كما كانت من قبل معيارا للتدين والالتزام الأخلاقي".

وحسب تقارير إعلامية مغربية، تعرف يتيم على خطيبته عندما كانت ممرضته في وقت سابق من العام الجاري.

XS
SM
MD
LG