Accessibility links

تطبيق يكشف ممارسة العبودية في بريطانيا


مغسلة خاصة بالمركبات. تعبيرية - أرشيفية

كشف باحثون من مختبر الحقوق العامة في جامعة نوتنغهام انتشار "العبودية الحديثة" بين العاملين في مجال غسيل المركبات في بريطانيا.

واستطاعوا رصد ممارسات أطلقوا عليها "العبودية الحديثة" من خلال تطبيق (Safe car wash)، يتيح المستخدمين التبليغ عن حالات يشتبه فيها أثناء غسيل المركبة في محطات التنظيف.

ويتيح التطبيق للمستخدم الإبلاغ عن حالات العبودية أو الإجبار على العمل. ويجيب عن الاستفسارات التي تتعلق بحالات العبودية، في ما إذا كان العامل يتلقى أجرا زهيدا لقاء، أو في حال غياب الاهتمام بملابس الحماية للعمال، وحتى إذا لاحظ المستخدم أن العامل خائف أو مرتعب أثناء عمله.

تطبيق Safe car wash
تطبيق Safe car wash

وقال المختبر في بيان صحافي إن أكثر من 900 بلاغ بوجود ممارسات عبودية مختلفة بين العاملين في مجال غسيل المركبات، تلقاها عبر التطبيق خلال النصف الثاني من العام الماضي.

وأضاف أن التطبيق حمله أصحاب مركبات أكثر من 8200 مرة، إذ كانت 41 في المئة من الحالات التي تم الإبلاغ عنها تشير إلى ممارسات عبودية، وكان أصحابها يطلبون المساعدة بالاتصال عبر خط خصص لهذه الغاية.

وأظهرت نتائج البلاغات التي أرسلت عبر التطبيق أن ما يقارب نصف العمال لم يرتدوا ملابس مخصصة لحمايتهم، فيما كان يفضل 80 في المئة من العاملين تلقي الأجر نقدا فقط، فضلا عن وجود عمالة تحت السن القانوني في بعض المواقع، وحوالي 17 في المئة من العمال يظهر عليهم الخوف أثناء عملهم.

وأشار المختبر إلى أنه تم مشاركة النتائج مع السلطات القانونية البريطانية من أجل حماية هذه الفئة من العمال وتحسين بيئة عملهم التي أضحت أقرب للعبودية.

XS
SM
MD
LG