Accessibility links

إخلاء سبيل المتهمين بعد ساعات من حبسهم.. تطور جديد بقضية "فتاة المنصورة"


تظاهرة لنساء مصريات عام 2013 ضد التحرش

أفادت صحف مصرية أن نيابة محافظة المنصورة قررت إخلاء سبيل المتهمين بالتحرش بفتاتين عشرينيتين السبت، بعد ساعات قليلة من قرارها بحبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات بعدما أكدت الحريات تورطهم في الجريمة.

وكانت الشرطة المصرية قد أوقفت سبعة أشخاص متهمين بالتحرش بفتاة عشرينية أثناء سيرها في الشارع بمدينة المنصورة في دلتا النيل.

وشملت التحريات مقاطع فيديو مصورة ومحتوى كاميرات المراقبة كما استعانت النيابة العامة بأصحاب المحلات التجارية كشهود على الواقعة.

وجاء قرار إخلاء سبيل المتهمين بعد مفاوضات جرت بين أهالي متهمين والفتاتين، ما أدى إلى تنازلهما عن القضية بعد إقناعهما بالحفاظ على مستقبل الشباب المتهمين الذين اتضح أن من بينهم أربع طلاب بالمرحلة الثانوية، حسب وسائل إعلام مصرية.

وليلة رأس السنة تعرضت فتاة في المدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية مع أخرى تمكنت من الهرب، إلى عملية تحرش جماعية اعتقلت على أثرها الشرطة المصرية سبعة أشخاص، هم ستة طلاب وماسح أحذية جميعهم في سن المراهقة.

وقالت وزارة الداخلية في بيانها "أمكن تحديد شخصية المجني عليها وتبين أنها طالبة (20 عاما) مقيمة بمدينة المنصورة.. أثناء سيرها بشارع الجمهورية تعرض لها بعض الصبية والشباب بالقول، وتم تصويرهم بالهواتف المحمولة فتدخل بعض المارة في محاولة لمنعهم، الأمر الذي أدى لحدوث مشادة".

وأضاف البيان "توصلت جهود البحث إلى تحديد شخصية بعض المتهمين عدد سبعة.. بمواجهتهم أقروا بارتكاب الواقعة".

ومنذ الأربعاء، يتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديوهات قصيرة لفتاة شابة تصرخ فيما يحاول تجمع من الشباب التحرش بها جنسيا في الشارع، بينما يحاول شخصان إنقاذها بإدخالها في سيارة للابتعاد عن الحشد.

وانتقد عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي قرار الفتاتين بالتنازل عن القضية والتصالح مع المتهمين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG