Accessibility links

مقتل خاشقجي.. أردوغان يعلن وجود 'أدلة إضافية'


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتحدث داخل البرلمان التركي الثلاثاء

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة أن سلطات أنقرة تملك "عناصر إضافية" من الأدلة المرتبطة بمقتل الصحافي السعودي البارز جمال خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع الشهر الجاري.

وكشف أردوغان أن النائب العام السعودي سعود المعجب سيزور اسطنبول الأحد في إطار التحقيق في قتل خاشقجي.

وقال الرئيس التركي في خطاب ألقاه في أنقرة: "الأحد، سيرسلون (السعوديون) نائبهم العام إلى تركيا، وسيلتقي النائب العام لجمهوريتنا في اسطنبول"، مضيفا أن السلطات التركية تملك "عناصر إضافية" من الادلة المرتبطة بالجريمة.

ووجه أردوغان حديثه إلى السلطات السعودية قائلا: "إذا كنتم تريدون إزالة الغموض، فالموقوفون الـ 18 هم النقطة المحورية في التعاون بيننا. وإذا كنتم لا تستطيعون إجبارهم على الاعتراف بكل ما جرى، فسلموهم إلينا لمحاكمتهم كون الحادثة وقعت في قنصلية السعودية باسطنبول"، حسبما نقلت وكالة "الأناضول" الحكومية.

وطالب أردوغان السلطات السعودية بالكشف عن المتعاون المحلي الذي (تسلم جثة خاشقجي).

وكان المعجب أعلن الخميس أن المشتبه في تورطهم في قضية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي أقدموا على "فعلتهم بنية مسبقة".

وذكر النائب العام السعودي في بيان للنتائج الأولية للتحقيق أوردته وكالة الأنباء الرسمية أن الجانب التركي قدم "معلومات من خلال فريق العمل المشترك بين المملكة العربية السعودية والجمهورية التركية تشير إلى أن المشتبه بهم في تلك الحادثة قد أقدموا على فعلتهم بنية مسبقة".

وجاء ذلك بعدما وكان الرئيس التركي قد قال الثلاثاء إن هناك مؤشرات قوية على أن اغتيال الصحافي السعودي "بطريقة وحشية كان مدبرا"، وأعرب عن عدم رضاه عن تحميل الرياض بعض أفراد مخابراتها المسؤولية داعيا المملكة إلى تسليم المشتبه فيهم لمحاكمتهم في تركيا وتشكيل لجنة محايدة ومستقلة للتحقيق في القضية.

XS
SM
MD
LG