Accessibility links

مقتل رجلي أمن ليبيين بضربة جوية على مركز للشرطة في طرابلس  


دمار جراء غارة سابقة جنوبي العاصمة طرابلس

قتل شرطيان ليبيان في ضربة جوية أصابت ليل الثلاثاء الأربعاء مركزهما في ضاحية العاصمة الليبية طرابلس، كما أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني.

وقالت وزارة الداخلية الليبية في بيان ليل الثلاثاء الأربعاء إن القصف أدى إلى "إصابة أربعة أشخاص آخرين" بدون أن يوضح ما إذا كان الضحايا من رجال الشرطة أو مدنيين.

ونشرت الوزارة على صفحتها على فيسبوك صورا لآليات للشرطة تحترق.

وتجري معارك ضارية على أبواب طرابلس بين القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج، وتلك التابع للمشير حفتر رجل شرق البلاد القوي الذي يخوض منذ الرابع من إبريل حملة لاستعادة العاصمة.

وقال البيان إن "هذا القصف الإجرامي لم يكن الأول بل سبقه استهداف لمقر وزارة الداخلية الأيام الماضية" على طريق يؤدي إلى مطار طرابلس، مدينا استهداف "عناصر الشرطة الأبرياء الذين لا يقومون بشيء سوى تأمين الطرق وتوفير الأمن للمواطن".

ويأمل المشير حفتر الذي يتهمه خصومه بأنه يريد إعادة فرض حكم عسكري استبدادي في ليبيا ويسيطر على الشرق وعلى قسم كبير من جنوب البلاد، في توسيع سلطته لتشمل غرب البلاد.

واسفرت المعارك عن سقوط 1093 قتيلا و5752 جريحا بينهم عشرات المدنيين، واضطرت أكثر من 128 ألف شخص لمغادرة منازلهم، حسب آخر حصيلة للمم المتحدة صدرت في تموز/يوليو الماضي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG