Accessibility links

مقتل سبعة في قصف حوثي لمدينة الضالع اليمنية


أشخاص يعاينون موقع تفجير استهدف عرضا عسكريا في مدينة الضالع باليمن، الأحد

قالت قوات الحزام الأمني اليمنية، الأحد، إن صاروخا أطلقته جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران أصاب عرضا عسكريا في مدينة الضالع الخاضعة لسيطرة الانفصاليين الجنوبيين، ما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص على الأقل وإصابة آخرين.

ولم تعلن أي جهة المسؤولية عن الهجوم، ولم تعلق وسائل الإعلام التابعة للحوثيين بعد على الانفجار أو الاتهام، حسب رويترز.

وقالت قوات الحزام الأمني وبيان صادر عن المركز الإعلامي المحلي للقوات التي تسيطر على الضالع، إن صاروخا أصاب منطقة العروض التي تقام فيها إحدى حفلات تخرج الدفعات العسكرية فور انتهاء المراسم.

وقوات الحزام الأمني جزء من جبهة انفصالية جنوبية في اليمن.

وقال شهود لرويترز إن تفجيرا وقع بالقرب من منصة للضيوف أثناء العرض العسكري وأدى لسقوط جرحى وقتلى، مؤكدين رؤية جثث في المكان.

وأظهرت صور التقطت لموقع التفجير حفرة ناجمة عن سقوط الصاروخ في ساحة العرض.

وقال متحدث باسم القوات المحلية في المنطقة، إن سبعة أشخاص، بينهم أربعة أطفال، قتلوا وإن عدد المصابين بلغ 25.

ويعاني اليمن صراعا مستمرا منذ خمس سنوات تقريبا إثر إطاحة الحوثيين بحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي في أواخر عام 2014. وأدى الانقلاب لتدخل عسكري من تحالف بقيادة السعودية ويضم الإمارات في 2015 في محاولة لإعادة حكومة هادي المعترف بها دوليا إلى السلطة.

وتسيطر قوات الانفصاليين الجنوبيين على مدينة الضالع التي تقع على الطريق الرئيسي بين الجنوب والشمال، والذي يربط بين مدينة عدن الساحلية الجنوبية، الخاضعة لسيطرة حكومة هادي، والعاصمة صنعاء، التي يسيطر عليها الحوثيون. وتمر جبهة قتال عبر محافظة الضالع.

وأعلن الحوثيون في أغسطس آب المسؤولية عن هجوم بصاروخ وطائرة مسيرة استهدف عرضا عسكريا في عدن، وهي مقر الحكومة المعترف بها دوليا، ما أدى لمقتل نحو 36 شخصا على الأقل بينهم قائد بارز.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG