Accessibility links

مقتل شخصين بانفجار هيوستن والسلطات تحقق في الأسباب


كتب رئيس دائرة الاطفاء صاموئيل بينا على تويتر "الوضع في الموقع لا يزال مستمرا. تجنبوا المنطقة. لم يصدر أي أمر اخلاء في الوقت الحالي".

لقي شخصان على الأقل مصرعهما بحادث الانفجار الذي وقع في أحد مستودعات مصانع مدينة هيوستن بولاية تكساس الأميركية، ما تسبب بموجة اهتزاز في الجزء الشمالي الغربي من المدينة.

وهز الانفجار العنيف المدينة في وقت مبكر الجمعة، بحسب ما أفادت الشرطة، أيقظ دويه العديد من السكان قبيل الفجر.

وحذرت شرطة هيوستن جميع السائقين من الاقتراب من موقع الانفجار غرب المدينة حيث تصاعدت أعمدة دخان، بحسب وسائل إعلام محلية.

وذكرت شبكة "سي إن إن" أن الانفجار وقع حوالى الساعة 04,15 صباحًا، مضيفة أن العديد من السكان شعروا بهزّة في المباني المحيطة.

وأفاد بعض السكان بتحطم نوافذ جراء الانفجار.

ولم تصدر أي تفاصيل بعد بشأن سبب الانفجار وإن كان أسفر عن إصابات، غير حالات الوفاة التي تم تسجيلها.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل مقاطع مصورة لحظة وقوع الانفجار.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن شهود وقوع إصابات ونقل بعضها إلى المستشفى جراء تصدع نوافذ وأسقف منازل.

وكتب رئيس دائرة الإطفاء صاموئيل بينا على تويتر "الوضع في الموقع لا يزال مستمرا. تجنبوا المنطقة. لم يصدر أي أمر إخلاء في الوقت الحالي".

وأضاف "سنبلغكم بالسبب المحتمل للانفجار حالما تصلنا معلومات مؤكدة".

وذكر تلفزيون "كاي بي أر سي" الإخباري المحلي أن كل المنازل في المنطقة تقريبا أصيبت بأضرار جسيمة، وتحطم زجاج النوافذ وأبواب كراجات السيارات.

وبعد ساعة من الانفجار عرض تلفزيون "كاي تي آر كاي"التابع لشبكة "سي إن إن" صوراً تظهر أعمدة الدخان والنار تتصاعد من موقع الانفجار.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG