Accessibility links

مقتل عشرة جنود في قصف نفذته قوات حفتر في ليبيا


صحفي يغطي الحرب بين قوات حفتر وحكومة الوفاق في ليبيا بتاريخ 25 مايو 2019

عيسى موسى - ليبيا

قتل عشرة جنود من قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا، الأحد، جراء غارات نفذتها قوات خليفة حفتر بضواحي طرابلس وضواحي مدينة صرمان غرب البلاد، بسحب ما أكد مصدر عسكري لقناة الحرة.

وأوضح المصدر لقناة الحرة أن ثلاثة من الجنود قتلوا بمنطقة صلاح الدين في الساعات الأولى من صباح الأحد، بينما قتل سبعة آخرون بينهم عقيد يدعى محمد سويسي في غارة على مقر عسكري تابع لحكومة الوفاق الوطني الليبية في محمية بضواحي مدينة صرمان غرب ليبيا.

من جهته، قال خالد المحجوب الناطق الرسمي باسم غرفة عمليات القوات التي يقودها خليفة حفتر، لقناة الحرة إن الطائرات التابعة للجيش قصفت تجمعا للآليات والأفراد والذخائر في محمية صرمان ما أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى، حسب تعبيره.

وعلى الصعيد الميداني والمعارك بضواحي طرابلس قال عبد المالك المدني الناطق الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي التابع لقوات حكومة الوفاق في تصريح للحرة الأحد إن محاور القتال المختلفة في ضواحي طرابلس تشهد هدوءا نسبيا ومناوشات متقطعة لم تغير في خارطة السيطرة الميدانية.

من جانبه قال المنذر الخرطوش مسؤول الإعلام في الكتيبة ثلاثة وسبعين التابعة لقوات الجيش، تابع لحفتر، إن اللواء دعم ميادين القتال بعدد من سرايا المدفعية والدبابات، مشيرا إلى أن قوات الجيش تقدمت في محاور القتال وسط تكتم إعلامي وذلك للمحافظة على أرواح المقاتلين من ضربات العدو، حسب وصفه.

وكان المركز الإعلامي لغرفة عمليات "الجيش الوطني الليبي" الذي يقوده خليفة حفتر قد أعلن أن طائرات "الجيش" نفذت عدة غارات استهدفت مواقع تسيطر عليها قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية فجر الأحد

ودارت مواجهات مسلحة محدودة في محاور القتال المختلفة بضواحي العاصمة الليبية طرابلس خلال الساعات الماضية بين الجانبين، إلا أن هذه المواجهات لم تتسبب في حدوث تغيرات ميدانية على الأرض.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG