Accessibility links

مقتل مختصين عسكريين روس وأتراك في إدلب السورية


تجدد القتال على الرغم من إبرام اتفاق وقف إطلاق نار بين تركيا وروسيا

قالت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، إن "متخصصين عسكريين" روسا وأتراكا قتلوا على يد مسلحين شنوا أكثر من 1000 هجوم في الأسبوعين الأخيرين من يناير في منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب السورية.

وقالت وزارة الخارجية في بيان على موقعها الإلكتروني إنه "حدثت في الآونة الأخيرة زيادة خطيرة في التوتر وتصاعد العنف في إدلب".

وأضافت أن روسيا تواصل التنسيق الوثيق مع تركيا وإيران على الأرض في سوريا.

وقُتل ثمانية من أفراد الجيش التركي الاثنين في قصف نفذته قوات الحكومة السورية مما دفع القوات التركية للرد.

وهدد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الأربعاء، بطرد القوات السورية من إدلب ما لم تنسحب بنهاية الشهر الجاري لوقف هجوم قال إنه تسبب في نزوح نحو مليون شخص.

يأتي تجدد القتال على الرغم من إبرام اتفاق وقف إطلاق نار بين تركيا وروسيا اللتين تدعم كل منهما أحد أطراف الحرب السورية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG