Accessibility links

مقتل مدنيين بينهم أطفال في إدلب


مشهد لإحدى الغارات على إدلب. أرشيفية

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل سبعة مدنيين على الأقل الثلاثاء في قصف للنظام في محافظة إدلب، حيث أوقعت الغارات الجوية أمس نحو 50 قتيلا.

وكثف النظام السوري وحليفه الروسي منذ نهاية أبريل الغارات على منطقة إدلب التي لا تزال خارج سيطرة دمشق.

والثلاثاء قتل سبعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال في غارات جوية وقصف مدفعي على عدة مناطق في حلب وإدلب، حسب المرصد.

وتهيمن على محافظة إدلب هيئة تحرير الشام (الفرع السوري لتنظيم القاعدة سابقاً)، وفصائل أخرى معارضة.

وقتل الاثنين ما لا يقل عن 50 شخصا معظمهم من المدنيين في قصف للنظام أو حليفته روسيا، بينهم 38 في معرة النعمان وحدها، حسب المرصد.

واتهم المرصد الطيران الروسي بشن غارات على معرة النعمان لكن موسكو نفت أي تورط.

وأعلن مارك كتس نائب المنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية المعني بالأزمة السورية "أن الكابوس في إدلب يزداد سوءا. شهد اليوم واحدة من أكثر الهجمات فتكا على المناطق المدنية التي رأيناها منذ اندلاع القتال منذ حوالي ثلاثة أشهر".

كما قتل 14 مدنيا الاثنين في صواريخ أطلقتها مجموعات معارضة على مناطق يسيطر عليها النظام في شمال غرب البلاد، حسب الاعلام الرسمي.

XS
SM
MD
LG