Accessibility links

مطالبات بمحاسبة قتلة سجين إيراني


أقصى اليسار المعتقل المقتول علي رضا شير محمد علي أثناء ترحيله إلى السجن

طالبت الأحد عائلة شاب إيراني بمحاكمة المسؤولين عن مقتله أثناء وجوده في السجن.

وقالت وكالة إيلنا الإيرانية للأنباء، إن علي رضا شير محمد علي (21 عاما) قتل في 10 حزيران/يونيو، بعدما تعرض "لأكثر من 30 طعنة" في سجن فاشافوييه جنوب طهران.

ونقلت الوكالة عن محمد هادي أرفانيان محامي عائلة الشاب قوله: "طلبت والدة موكلي من رئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي، الحرص على ألا يذهب دم ابنها سدى".

كما نقلت وكالة ميزان أونلاين التابعة للسلطة القضائية أن التهم وجهت إلى شخصين، الأول بتهمة "القتل" والثاني بتهمة "التواطوء في القتل".

وأشار المصدر نفسه إلى أن الجريمة ارتكبت بواسطة "آلة حادة"، فيما طلبت الأسرة "تطبيق القصاص" على النحو المسموح به في قانون العقوبات الإيراني.

واتهم المحامي ارفانيان المحتجزين بقتل الشاب. وقال: "يجب محاسبة مدير السجن ورئيس الحرس ومسؤولين آخرين جراء ما حصل".

وكانت محكمة درجة أولى حكمت على الشاب شير محمد علي بالسجن ثماني سنوات على أن يمثل لاحقا أمام محكمة استئناف في التاسع من تموز/يوليو المقبل، حسب ما أفاد محاميه.

وأوضحت الوكالة أنه متهم بـ"التجديف" و"شتم السلطات" و"الدعاية ضد النظام" السياسي للجمهورية الإسلامية.

وأفاد محاميه بأنه أضرب عن الطعام لفترة طالبا نقله إلى سجن ايوين في شمال طهران، لأن سجن فاشافوييه خاص بسجناء الحق العام.

XS
SM
MD
LG