Accessibility links

"بينهم خمس نساء"..مقتل 10 مدنيين في قصف روسي على إدلب


مقتل عشرة مدنيين في غارة روسية على إدلب

أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان مقتل 10 مدنيين في غارات جوية شنتها روسيا، الخميس، بالقرب من مخبز وعيادة طبية في منطقة إدلب التي يسيطر عليها المتمردون في شمال غرب سوريا.

وأوضح المرصد أن بين القتلى خمس نساء على الأقل في بلدة أريحا بمحافظة إدلب التي تشن فيها القوات السورية المدعومة من روسيا هجوما على آخر معقل للمتمردين في البلاد.

وكان النظام السوري قد أعلن الأربعاء، سيطرته على معرة النعمان، ثاني أكبر مدن محافظة إدلب بعد أسابيع من الاشتباكات والقصف العنيف.

ومع التوغل السوري داخل إدلب ترتفع المخاوف من حصار ملايين السوريين وتهديد بنزوح المزيد منهم.

وكشف تقرير نشرته صحيفة تيلغراف البريطانية أن القوات السورية تستهدف المدنيين السوريين النازحين والهاربين من المنطقة التي تشهد ضربات جوية، وصفها المرصد السوري لحقوق الإنسان بـ "الهستيرية".

وقال مارك لوكوك منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ التابع للأمم المتحدة، الأربعاء، إن آلاف الناس ينزحون من إدلب بسبب القصف.

ودعا لوكوك، في اجتماع بمجلس الأمن حول التطورات في سوريا، كافة الأطراف إلى السماح بدخول المساعدات، مشيرا إلى أن نحو ثلاثة ملايين شخص بحاجة إلى مساعدات عاجلة في الشمال السوري.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG