Accessibility links

مقتل 21 جنديا بمعارك جديدة بين طرفي النزاع في ليبيا


مقاتلون تابعون لحكومة الوفاق الليبية جنوبي العاصمة طرابلس

قتل أحد عشر جنديا من مقاتلي حكومة الوفاق الوطني الليبية خلال معارك في محاور مختلفة بالعاصمة الليبية طرابلس، السبت، بحسب تصريح مصدر طبي لقناة الحرة.

وفي المقابل لقي 10 على الأقل من جنود ما يعرف بالجيش الوطني، مصرعهم، نتيجة للمواجهات المسلحة، بحسب مصدر طبي في مدينة ترهونة الليبية.

واندلعت مواجهات مسلحة عنيفة في منطقة القربوللي شرق العاصمة الليبية طرابلس، السبت، بعد وصول قوات تابعة لما يعرف بـ"الجيش الوطني الليبي" الذي يقوده خليفة حفتر إلى المنطقة وقطع الطريق التي تصل العاصمة الليبية بمدينة مصراتة الاستراتيجية، لفترة محدودة.

وأكد مصدر عسكري أن قوات "الجيش" نفذت عملية نوعية لتحرير عدد من الأسرى الذين جرى القبض عليهم في المنطقة، بينما استعادت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية السيطرة على المنطقة والطريق بعد فترة قصيرة عقب انسحاب المقاتلين الموالين لخليفة حفتر.

واندلعت مواجهات مسلحة متقطعة في محاور القتال جنوب طرابلس، حيث تركزت المواجهات في محور معسكر اليرموك الذي تسيطر عليه قوات خليفة حفتر، بالإضافة إلى طريق النهر في منطقة الخلة ومنطقة عين زارة وشارع الخلاطات.

وبحسب المصادر المحلية، لم تحدث تغيرات ميدانية تذكر خلال الساعات الماضية ولا سيما أن قوات حكومة الوفاق أحرزت تقدما بسيطا في منطقة الخلة قبل أن تصد قوات "الجيش الوطني الليبي" هجوما قوات الحكومة.

ميلود الزوي الناطق الرسمي باسم القوات الخاصة، الصاعقة، التابعة لـ"الجيش الوطني الليبي" أعلن من جانبه، السبت، أن قوات الصاعقة أرسلت دعما يتكون من سريتين مجهزتين لإسناد الجنود في محاور القتال بجنوب طرابلس، مؤكدا في تصريح لقناة الحرة أن المعارك تسير وفقا للخطط المعدة مسبقا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG