Accessibility links

أفغانستان.. 84 قتيلا في سلسلة هجمات


موقع هجوم سابق لطالبان

شنت حركة طالبان هجوما على نقطتي تفتيش متجاورتين في ولاية بغلان شمالي أفغانستان الثلاثاء، ما أسفر عن مقتل 30 عنصرا من قوات الجيش والشرطة، بحسب مسؤولين.

وقال رئيس مجلس الولاية محمد صفدر محسني إن المسلحين أضرموا النار في نقطتي التفتيش بعد الهجوم.

يشار إلى أن طالبان تشن هجمات شبه يومية على قوات الأمن الأفغانية.

وقد نفذ مسلحو الحركة هجوما الأيام الماضية على مدينة غزنة شرق البلاد أسفر عن مصرع 100 شرطي وجندي.

ست فتيات

وفي ولاية لغمان شرقي البلاد قال مسؤول أفغاني إن ستة أطفال قتلوا الأربعاء وهم يعبثون بقذيفة صاروخية غير منفلقة، ما تسبب في انفجارها.

وأوضح سارهادي زواك، المتحدث باسم حاكم الولاية، أن القتلى فتيات تتراوح أعمارهن بين 10 و12 عاما.

وألقى زواك باللوم على المسلحين المناوئين للحكومة، قائلا إن الصواريخ التي يطلقونها على قوات الأمن الأفغانية غالبا ما تضر المدنيين.

وتنتشر في أفغانستان الذخائر غير المنفلقة التي خلفتها عقود من الحرب. كما أنها موبوءة بالقنابل التي تزرع على جانبي الطرق من قبل المسلحين.

48 قتيلا جراء تفجير انتحاري

وقال ناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية إن تفجيرا انتحاريا استهدف حيا شيعيا في كابل أسفر عن مقتل 48 شخصا على الأقل الأربعاء.

وقال مسؤولون أفغان إن الانتحاري استهدف مبنى خاصا في حي دشت-إي بارتشا الشيعي غربي كابل، حيث يدرس خريجو المدارس الثانوية من الشباب والفتيات لخوض الاختبارات المؤهلة للالتحاق بالجامعة.

الانفجار دفع الحرس الأفغاني في المنطقة لإطلاق النار في بادئ الأمر ما أدى إلى افتراض وجود المزيد من المهاجمين، غير أن كل المؤشرات أكدت أن انتحاريا واحدا هو الذي شن الهجوم.

وأنحى جواد غواري، عضو المجلس الديني الشيعي في المدينة، باللائمة في الهجوم على مسلحي تنظيم داعش. وحمل الهجوم كل بصمات هجمات سابقة لداعش استهدفت المساجد والمدارس والمراكز الثقافية الشيعية.

XS
SM
MD
LG