Accessibility links

مقطع مؤثر لأم سورية وهي تجمع أشلاء طفلها


لقطة من الفيديو

نشرت مديرية الدفاع المدني السورية التابعة للمعارضة مقطع فيديو "لأم سورية" وهي تجمع أجزاء من جسد ابنها الذي قضى في غارة روسية بحلب.

وقالت المديرية في تعليقها على الفيديو إن الطفل ويدعى محمد عيد نور قضى في محيط قرية القلعجية جنوبي حلب.

وتظهر الأم وهي تلتقط شيئا من فوق التراب وتقول: "هذا شعر محمد".

وأفاد ناشطون بأن الطفل كان بعمر 14 عاما عندما قضى.

وتوصل قوات النظام السوري وروسيا شن غارات على حلب وإدلب.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن عدد الغارات التي شنتها مقاتلات النظام الحربية منذ صباح الأربعاء وصلت إلى غارة 252، استهدفت خلالها مناطق في ريفي حلب الغربي والجنوبي، وريف إدلب.

ونفذت الطائرات الروسية 67 غارة الأربعاء مستهدفة أماكن في جبل شويحنة في غرب حلب، وريف حلب الجنوبي، وريف إدلب.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG