Accessibility links

مكافأة 'بطلين مصريين' بجنسية أوروبية


الرئيس اليوناني بصحبة المجنسين الثلاثة

منحت اليونان الجنسية لثلاثة مهاجرين الأربعاء، تكريما لهم بعد إنقاذهم العشرات من حريق ضخم شب في إحدى المدن قرب أثينا.

واستقبل الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس الصيادين في القصر الرئاسي، وشكرهم على شجاعتهم في إنقاذ الناس من الحريق الذي شب في قرية ماتي اليونانية، وفقا لوكالة الأنباء اليونانية.

وقال بافلوبولوس للصيادين الثلاثة، "لقد أدت اليونان واجبها تجاهكم لما فعلتم، وهذا ما تمليه الإنسانية والتكافل".

وأردف الرئيس اليوناني قائلا، "إن اليونان التي ترحب بكم هي يونان الإنسانية والتضامن"، مشيرا إلى أن تجنسهم كمواطنين يونانيين جعلهم أيضا مواطنين أوروبيين.

وقال بافلوبولوس إن الصيادين الثلاثة، ينحدر اثنان منهم من مصر، والثالث من ألبانيا، و"قد ضربا مثالا لامعا في التضحية بالنفس لإنقاذ شركائهم الأوروبيين".

وكانا الصيادان المصريان إبراهيم موسى وعماد الهيمي والصياد الألباني جاك جاني، قد أنقذا العشرات إثر انتشار النيران في قرية ماتي بشبه جزيرة أتيكا، والتي تعد منتجعا سياحيا.

وقال شهود عيان إن مئات الأشخاص أجبروا على التوجه إلى البحر عندما اقتربت النيران من مناطقهم، فيما حاصرت النيران آخرين قرب الساحل، وهنا تدخل الصيادون الثلاثة لإنقاذ الفارين.

XS
SM
MD
LG