Accessibility links

مكتشف حطام تايتانيك يحاول حل "اللغز الأكبر" في القرن الـ20


أميليا إيرهارت

كشف مستكشف المحيطات الشهير روبرت بالارد عن مهمة جديدة تتمثل في البحث عن طائرة الطيارة الأميركية أيميليا إيرهارت التي اختفت فوق المحيط الهادئ في عام 1937.

وسيبدأ بالارد مهمته في السابع من شهر أغسطس المقبل انطلاقا من جزيرة نيكومارورو غير المأهولة في المحيط الهادئ لحل اللغز الأكبر في القرن العشرين، وفقا لصحيفة "واشنطن بوست".

ومن المقرر أن يعد تلفزيون "ناشيونال جيوغرافيك" فيلما وثائقيا عن مهمة بالارد مدته ساعاتان، وستبثه القناة في 20 أكتوبر .

وقال بالارد في مقابلة مع الصحيفة الأربعاء: "لقد ظلت إيرهارت في تفكيري لفترة طويلة، أنا أعمل على العثور على شيء ما".

وأضاف أن "فرص البحث في المنطقة دفعته إلى جزيرة نيكومارورو البالغ طولها نحو كيلومترين وتقع في منتصف المسافة تقريبا بين هاواي وأستراليا في واحدة من أكثر الأماكن النائية على هذا الكوكب".

وقال بالارد إن فريقه المزدوج، المكون من أشخاص يعملون على الأرض وعلى طول قاع البحر القريب من الجزيرة، سيستند في بحثه على النظرية الأكثر شيوعا التي تشير إلى أن إيرهارت هبطت بطائرتها اضطراريا بعد أن نفد منها الوقود على المرجان المسنن الذي يطوق الجانب الشمالي الغربي من نيكومارورو.

ويضيف أن الطيارة الأميركية الشهيرة أرسلت بعد ذلك رسائل يائسة عبر الراديو للحصول على المساعدة قبل أن تنجرف طائراتها بعيدا نتيجة المد والجزر، ويعتقد أن إيرهارت توفيت فيما بعد على الجزيرة وفقا للنظرية.

ويشتهر روبرت بالارد، الضابط السابق في البحرية الأميركية وأستاذ علم المحيطات في جامعة رود آيلاند، بعمله في مجال علم الآثار تحت الماء، المعروف بعلم الآثار البحرية أو علم آثار حطام السفن.

وفي الثاني من يوليو عام 1937، كانت الطيارة الأميركية أميليا إيرهارت في طريقها لتصبح أول امرأة تطوف الكرة الأرضية، لكنها اختفت من دون أي أثر لها حتى اليوم.

وأقلعت إيرهارت وملاح الطائرة فريد نونان على متن "لوكهيد إلكترا" من غينيا الجديدة، وفي طريقها إلى جزيرة "هاو-لاند" بالمحيط الهادئ واجهت على ما يبدو مشاكل فنية أنهت رحلتها.

ومن أكثر اكتشافات بالارد شهرة من حطام السفن، هي سفينة تيتانيك في عام 1985، وبارجة بسمارك الألمانية في قاع المحيط الاطلسي عام 1989، وحاملة الطائرات الأميركية "يوركتاون" التي أغرقت العام 1942 خلال معركة ميدواي في المحيط الهادئ.

XS
SM
MD
LG