Accessibility links

ملياردير خليجي في طريقه لشراء نيوكاسل الإنكليزي


مالك نادي نيوكاسل الإنكليزي مايك آشلي - أرشيف

يبدو فريق نيوكاسل ثالث عشر الدوري الإنكليزي لكرة القدم في طريقه إلى البيع لرجل الأعمال الإماراتي الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان بعد توقيع اتفاق بينه وبين رئيس النادي الحالي مايك آشلي، حسب ما علم لدى مجموعة الملياردير الإماراتي.

وجاء الاتفاق بعد أيام قليلة على كشف صحيفة "فاينانشال تايمز" الإنكليزية أن مالكي فريق ليدز يونايتد من الدرجة الأولى (الثانية عمليا) دخلوا في مفاوضات مع شركة "قطر للاستثمارات الرياضية" من أجل بيع الفريق".

وأعلنت مجموعة الشيخ خالد بن زايد في بيان لها القول: "يمكننا أن نؤكد أن ممثلي سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان يجرون مناقشات مع مايك آشلي وفريقه من أجل الحصول على نادي نيوكاسل يونايتد لكرة القدم".

وأضاف "لقد وافقنا على شروط (التنازل) ونواصل العمل بجد لإتمام هذه الصفقة في أقرب وقت ممكن".

ورفض النادي الإنكليزي في الوقت الحالي إبداء أي تعليق رسمي. ومع ذلك، قال مصدر مقرب إن النادي كان مهتما ولكن تبقى هناك الأمور التي يتعين حلها قبل إتمام الاتفاق.

خلال عطلة نهاية الأسبوع، كشفت وسائل الإعلام البريطانية عن نية الشراء من الشيخ خالد، أحد أقارب الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الذي استحوذ منذ عام 2008 على ملكية نادي مانشستر سيتي بطل الثلاثية المحلية التاريخية هذا الموسم (الدوري وكأس الرابطة وكأس الاتحاد)، مشيرة إلى أن الصفقة على وشك الإنجاز مقابل 350 مليون جنيه استرليني (حوالي 396 مليون يورو).

وكان آشلي، مالك سلسلة متاجر "سبورتس دايريكت" للألبسة الرياضية، اشترى نيوكاسل عام 2007 مقابل 134.4 مليون جنيه استرليني (حوالي 152 مليون يورو). منذ ذلك الحين، وهو يواجه غضب مشجعي النادي الذين يعتبرون أنه لا يستثمر بما يكفي في اللاعبين.

وهي المرة الثالثة التي يحاول فيها آشلي إعادة بيع نيوكاسل، ولكن حتى الآن لم يتم اتمام أي عرض.

وكانت صحيفة "ديلي مايل" الإنكليزية أشارت الصيف الماضي إلى أن الشيخ خالد، وهو رئيس مجلس إدارة "مجموعة بن زايد" التي تتخذ من دبي مقرا لها وتنشط - حسب موقعها الإلكتروني - في مجالات الطاقة والتجارة والعقارات والاستثمارات، تقدم بعرض قيمته ملياري جنيه استرليني (نحو 2.6 ملياري دولار أميركي)، لشراء ليفربول الذي كان سيصبح في حال حصوله، أضخم صفقة استحواذ على نادٍ في تاريخ اللعبة.

وأوضحت أن الشيخ خالد تواصل مع مالكي النادي الأحمر في الفترة الممتدة بين أواخر 2017 ومطلع 2018.

وأكدت مجموعة "فنواي سبورتس غروب" المالكة لليفربول غداة التقرير الصحافي أن النادي "ليس للبيع".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG