Accessibility links

"سباكون روس".. تقارير: الكشف عن محاولة تجسس على مؤتمر دافوس


قناص يحمل بندقية على فندق يستضيف اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس - 22 يناير 2018

تعتقد الشرطة السويسرية أن جاسوسين روسيين تمثلا في هيئة سباكين من أجل جمع معلومات في مؤتمر دافوس المنعقد بسويسرا هذا الأسبوع، بحسب تقرير نقلته صحيفة "فاينانشيال تايمز"، الثلاثاء.

وأضافت الصحيفة أن الشرطة السويسرية أمسكت بشخصين في منتجع دافوس في أغسطس الماضي، بعد أن ثارت الشكوك حولهما بسبب بقائهما لمدة طويلة هناك على غير المعتاد.

وكانت صحيفة "تاغ أنزيغير" السويسرية قد أوضحت أن المسؤولين قد خلصوا إلى أن الجاسوسين يعملان لصالح الكرملين من أجل تسجيل محادثات قادة العالم في المنتدى الاقتصادي بدافوس.

وقالت الشرطة لـ "فاينانشيال تايمز" إن الرجلين يدعيان أن لديهما حصانة دبلوماسية، رغم عدم تسجيلهما لذلك عند السلطات السويسرية. وأضافت الصحيفة أن الشرطة السويسرية لم تجد أي مؤشرات بخصوص أفعال إجرامية.

وقال ممثل للسفارة الروسية في سويسرا، ستانيسلاف سميرنوف، لموقع "CNBC"، إنه لم يوجد أي اتصال بينهم وبين السلطات السويسرية بخصوص الأمر، وأن القصة ما هي إلا "محاولة لتقويض العلاقات السويسرية الروسية".

وأضاف سميرنوف أن تقارير غير محققة تقول إن الرجلين اللذين يحملان جوازات سفر روسية قد قبض عليهما، لكنهما غير مذنبين بأي أنشطة مشبوهة.

ويقدم سميرنوف تفسيرا آخر بقوله: "الموضوع له قصة كما أفهم، وهو أن الشرطة أرادت فحص أوراق الرجلين اللذين قد شكت بهما. وقد تم إطلاق سراحهما لكنهما مراقبان. الشرطة لم تلحظ أي شيء مشبوه وقد غادر الرجلان".

يذكر أن العلاقات بين سويسرا وروسيا متوترة منذ ادعاءات تجسس سابقة تعود إلى عام 2018، وقد رفض السفير الروسي في بيرن هذه الادعاءات التي نشرتها وسائل الإعلام السويسرية.

وكانت الحكومة السويسرية قد أعلنت في نفس العام أنه تم الإمساك بجاسوسين روسيين وترحيلهما من مدينة لاهاي الهولندية، نتيجة محاولتهما اختراق معمل سويسري.

XS
SM
MD
LG