Accessibility links

منظمة الهجرة: وفاة طفل مهاجر يوميا منذ 2014


مهاجرون أفارقة في ليبيا بينهم أطفال

ذكرت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، الجمعة، أن أطفالا مهاجرين لقوا حتفهم أو فقدوا بمعدل طفل واحد تقريبا في اليوم في جميع أنحاء العالم على مدار السنوات الخمس الماضية.

وأصدرت المنظمة نتائج تفيد بأن حوالي 1600 طفل، بعضهم لا تتجاوز أعمارهم 6 أشهر، هم من بين 32 ألف شخص لقوا حتفهم في "رحلات خطرة" منذ عام 2014.

ورجحت المنظمة إلى أن هذا الرقم الإجمالي قد يكون أقل من العدد الحقيقي للوفيات، لأن العديد من الجثث لا تزال مفقودة أو لم يتم التعرف عليها.

ويأتي هذا التقرير في الوقت الذي أصبحت فيه وفيات المهاجرين موضع تركيز أكبر هذا الأسبوع، بعد نشر صورة مروعة لأب سلفادوري وطفلته غرقا في نهر ريو غراندي أثناء محاولتهما عبور الحدود إلى الولايات المتحدة من المكسيك.

مخطط يوضح عدد الأطفال القصر الذين توفوا خلال فترة خمسة أهوام
مخطط يوضح عدد الأطفال القصر الذين توفوا خلال فترة خمسة أهوام

وأشارت الوكالة التابعة للأمم المتحدة في تقريرها إلى ارتفاع عدد الوفيات كل عام على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك منذ عام 2014، حيث بلغ مجموعها أكثر من 1900 حالة وفاة على مدى خمس سنوات.

و لايزال البحر المتوسط أكثر المعابر فتكا، حيث قتل هناك أكثر من 17900 شخص، كثير منهم في رحلة محفوفة بالمخاطر بين ليبيا وإيطاليا، وفقا للتقرير.

وخلال الفترة من 2017 إلى 2018، انخفض العدد السنوي للوفيات وحالات الاختفاء على مستوى العالم بنسبة 25 بالمائة تقريبا وبلغ 4734.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن ذلك يعود على الأرجح إلى انخفاض عدد المتوجهين عبر مسار وسط البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا.

وبوجه عام، يركز التقرير على الأطفال المهاجرين المفقودين، موضحا أن عددا متزايدا من الأطفال يشرعون في رحلات خطيرة، كما تعرب المنظمة عن أسفها لندرة البيانات حول الأطفال المهاجرين.

XS
SM
MD
LG