Accessibility links

منظمة تطالب لبنان بالتحقيق في 'تعذيب' زياد عيتاني


الممثل زياد عيتاني (أ ف ب)

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش الاثنين السلطات اللبنانية بالتحقيق في ادعاءات الممثل المسرحي زياد عيتاني حول تعرضه للتعذيب أثناء اعتقاله من قبل الأجهزة الأمنية العام الماضي بتهمة "التعامل" مع إسرائيل قبل تبرئته من القضاء.

وأوقف جهاز أمن الدولة في لبنان في تشرين الثاني/نوفمبر عيتاني بعد الاشتباه بقيامه بـ"التخابر والتواصل والتعامل" مع إسرائيل.

وظل عيتاني قيد الاعتقال لأشهر عدة قبل أن يتم إخلاء سبيله في 13 آذار/مارس بقرار من القاضي العسكري بعد تبيان براءته وإسقاط التهم المنسوبة إليه.

وقال عيتاني لهيومن رايتس ووتش وفق تقرير نشرته الاثنين إنه جرى احتجازه في مركز غير رسمي "حيث ضربه رجال بلباس مدني وقيدوه في وضعيات مؤلمة وعلقوه من معصميه وركلوه على وجهه وهددوا باغتصابه، كما هددوا بإيذاء أسرته جسدياً".

وأضاف عيتاني "لم يكشف عليّ أي طبيب، كان جسدي أزرق وكنت أبصق دماً. لم أكن أستطيع التكلم بوضوح".

وبعد إطلاق سراحه، وجه القضاء اللبناني نهاية أيار/مايو لضابطة رفيعة المستوى تهمة "تلفيق" ملف التعامل مع إسرائيل للممثل المسرحي.

وزياد عيتاني ممثل لبناني ذاع صيته في السنوات الماضية في أعمال مسرحية هزلية تناولت خصوصا تاريخ مدينة بيروت وعاداتها والتغيّرات التي طرأت عليها في العقود الماضية.

XS
SM
MD
LG