Accessibility links

منع نواب معارضين من دخول البرلمان الفنزويلي


الرئيس الفنزويلي المؤقت خوان غوايدو

منعت قوات الأمن الفنزويلية نوابا بالمعارضة من دخول مبنى البرلمان لحضور جلسة يوم الثلاثاء وذلك بعد أسبوع من قرار أعلى محكمة رفع الحصانة عن عدد من النواب في خضم أزمة سياسية تشهدها البلاد.

وقال نواب بالبرلمان إن أفرادا ملثمين من جهاز المخابرات يحملون بنادق وأعضاء من الشرطة الوطنية والجيش أغلقوا المدخل ويتحققون من احتمال وجود عبوة ناسفة داخل مبنى الجمعية الوطنية.

واعتقلت السلطات نائبا بالمعارضة الأسبوع الماضي ولجأ عدد آخر إلى سفارات أجنبية في كراكاس أو فروا من البلاد تحت وطأة حملة شنها الرئيس المطعون في شرعيته نيكولاس مادورو على حلفاء الرئيس المؤقت خوان جوايدو.

وأبلغت الولايات المتحدة مجلس الأمن الدولي الثلاثاء بأنّ مادورو يصعّد حملة ملاحقات تستهدف أعضاء الجمعية الوطنية، ودعت الأسرة الدولية إلى الردّ بإجراءات ملموسة.

وجردت الحكومة الجمعية الوطنية من معظم صلاحياتها بعد فوز المعارضة بالأغلبية في انتخابات 2015.

ولا يحضر النواب الموالون لمادورو الجلسات بوجه عام لكنهم يحضرون اجتماعات الجمعية التأسيسية وهي هيئة تشريعية عليا تم تشكيلها في عام 2017 والتي تعقد جلساتها أيام الأربعاء في نفس المبنى.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG