Accessibility links

عضلات ميتة.. جرّاحون ينقذون حياة لاعب كمال أجسام روسي


"باباي" لاعب كمال أجسام روسي

أوشك لاعب كمال أجسام روسي معروف يدعى كيريل تيريشين على الموت بسبب إبر "البيتروليوم" التي دأب على حقنها في دمه لأجل اكتساب مزيد من العضلات.

تيريشين (23 عاما) الذي لقبه الروس بـ "باباي" نسبة للشخصية الكرتونية الشهيرة، وذلك بسبب عضلاته وذراعيه المفتولتين، نقل على جناح السرعة لمستشفى في موسكو لاستئصال أورام تسببت فيها عمليات تجميل سابقة.

ويبدو أن قوة الرجل لم تتأت عن طريق التدريبات القاسية فحسب، بل بسبب تعاطيه مجموعة من المنشطات والمغذيات التي كادت أن تودي بحياته، وبخاصة ما يعرف بـ "زيت البترول" الذي وصفه أطباء روس بـ "السام".

وكان "باباي" متعودا على حقن ذراعيه بهذا الزيت حتى تورمتا، وأدخلتاه في غيبوبة إكلينيكية، بحسب الصحافة المحلية.

وبعد خضوعه لعملية جراحية تم من خلالها إزالة زيت "سينثول" من أنسجته العضلية التي ماتت بسبب الحقن التي كان يأخذها، بدأ تيريشين في التعافي .

ألانا مامايفا، الناشطة الروسية ضد الجراحة التجميلية، أطلقت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لجمع المبلغ المالي الذي خصص للعملية الجراحية التي أنقذت حياة الرجل.

وقال الفريق الطبي الذي أجرى العملية على "باباي" إن المواد التي كانت في أنسجته العضلية تسببت في أورام وصل طول بعضها 24 بوصة" كما تسبب ذلك في آلام شديدة مصحوبة بحمى.

بينما قال الجراح ديميتري مالنيكوف من جامعة موسكو والذي قام على رأس الفريق الطبي إن جسم "باباي" لازال يحتوي على نحو 75 في المئة من المواد السامة التي حقنت في جسمه خلال الجراحة التجميلية التي خضع لها من قبل.

وتابع "لاتزال أمامنا ثلاثة عمليات جراحية لإتمام العمل".

ثم أضاف "لقد تشبعت أنسجة العضلات، ومنعت تدفق الدم، ونتيجة لذلك، ماتت الأنسجة وحلت محلها ندبة قوية مثل الشجرة". وأضاف الطبيب أن الزيت الذي حقن به جسد الرجل كان يمكن أن يسبب أمراضا أخرى على مستوى "كليتيه على وجه الخصوص" ولكن المريض كان "محظوظًا".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG