Accessibility links

تعليقا على "سحب الجاسوس".. بومبيو: من أين تأتي هذه التقارير؟


مايك بومبيو

نفى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم الثلاثاء التقارير الإعلامية التي تحدثت عن سحب الولايات المتحدة جاسوسا مهمًا من روسيا بعد مخاوف من كشفه بسبب ترامب، ووصفها بغیر الدقيقة.

وقال بومبيو، الذي أكد تدخل الرئيس الروسي فلادمير بوتين في الانتخابات الأميركية في العام 2016، أنه قرأ هذه التقارير، متسائلا "من أين تأتي، إنها غير دقيقة".

وأضاف بوميو: "لا أتحدث عن مثل هذه الأمور كثيرا، لكن هذا التقرير فظيع للغاية، ويخلق مخاطرة هائلة ... التقرير خاطئ فعلا".

ونفت وكالة الاستخبارات الأميركية "السي آي إيه" تقريرا نشرته شبكة "سي إن إن"، وقالت فيه إن واشنطن سحبت عميلا في الحكومة الروسية عام 2017 "خوفا من سوء تعامل الرئيس دونالد ترامب مع المواد الاستخبارية المصنفة سرية".

وأفادت شبكة سي إن إن الولايات المتحدة نجحت في استخراج واحد من أعلى مصادرها السرية في الحكومة الروسية من داخل روسيا، وذلك في مهمة سرية لم يتم الكشف عنها من قبل.

وأضافت الشبكة على موقعها، نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة من داخل إدارة الرئيس ترامب، إن إبعاد الجاسوس الأمريكي في الحكومة الروسية، كان مدفوعًا بمخاوف من أن الرئيس دونالد ترامب وإدارته تعاملوا بشكل متكرر مع المخابرات السرية، ويمكن أن يساهم في كشف المصدر السري في الحكومة الروسية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG