Accessibility links

وزير نيوزيلندي يطمئن المسلمين من تركيا


وزير خارجية نيوزيلندا وينستون بيترز

طمأن وزير خارجية نيوزيلندا وينستون بيترز الجمعة المسلمين المقيمين في بلاده بأنهم سيكونون في "أمان" رغم مجزرة المسجدين في كرايستشيرش، وذلك خلال مشاركته في اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول.

وقال بيترز "نحرص بشكل خاص على ضمان شعور المجتمعات المسلمة في نيوزيلندا بالأمان".

وأشاد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بالسلطات النيوزيلندية و"رسائلها التضامنية المخلصة". وقال "نحن هنا لنظهر كتلة واحدة ضد أعمال العداء للإسلام في أنحاء العالم".

ودعت منظمة التعاون الإسلامي عقب الاجتماع المجتمع الدولي إلى أخذ "إجراءات ملموسة" لمكافحة معادة الإسلام بعد مجزرة المسجدين في نيوزيلندا.

وذكرت في بيان أن المجزرة جاءت كنتيجة "وحشية، غير إنسانية، ومرعبة لمعاداة الإسلام"، ودعت المجتمع الدولي إلى اتخاذ "إجراءات ملموسة، شاملة ومنهجية لمعالجة هذه الآفة".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي يقوم بحملة للانتخابات المحلية هذا الشهر، قد قدم الهجوم بوصفه هجوما على الإسلام وطالب الغرب بجهود أكبر لمواجهة العداء للمسلمين.

كما أغضب أستراليا بعد أن حذر بأن الأستراليين المناهضين للمسلمين مثل منفذ المجزرة، "سيرسلون في نعوش" مثل أجدادهم في معركة غاليبولي في الحرب العالمية الأولى.

لكن تصريحات أردوغان المثيرة للجدل أثار انتقادات واسعة وسببت أزمة مع أستراليا، ما دفع متحدثا باسم الرئاسة التركية للمسارعة إلى تدارك الأمر.

XS
SM
MD
LG