Accessibility links

هل يمكن أن تتخلى فيسبوك ويوتيوب عن الإعلانات؟


غوغل الشركة الأم لفيسبوك ويوتيوب

قال "موقع كلت أو ماك" إن شركتي فيسبوك ويوتيوب يمكن أن يحققا أرباحا أكثر من دون نشرهما إعلانات على المنصتين الأكثر استخداما في العالم.

فقد خلص استطلاع أجرته شركة "ماركت ريسيرتش"، إلى أن بدلات الاشتراك التي يمكن أن يدفعها المستخدمون لقاء استخدام تطبيقات فيسبوك وتويتر من دون إعلانات يمكن أن تدر عليهما أرباحا أكثر من الأرباح التي يحققانها الآن.

وأبدى 72 في المئة من المشاركين في الاستطلاع استعدادهم لدفع ما معدله أربعة دولارات وعشرين سنتا شهريا ليستنى لهم الدخول إلى يوتيوب.

وإذا دفع هذا المعدل من المستخدمين المعدل المذكور من بدلات الاشتراك، فيمكن ليوتيوب أن تحصد 68.9 مليار دولار كعائد سنوي، بزيادة 10.771 في المئة مقارنة بما تحصل عليه الشركة من المعلنين الآن.

وقال 64 في المئة من المشاركين في الاستطلاع ذاته، إنهم مستعدون لدفع 2.92 دولار شهريا لفيسبوك، ما يمكن أن يرفع عائدات الشركة السنوية إلى 16 في المئة، لكن تقديرات الاستطلاع لا تتضمن الـ2.52 دولار شهريا التي يمكن يدفعها ملايين المستخدمين لفيسبوك ماسنجر.

ثم أن تغيير فيسبوك لنموذج العمل سيقلص عدد الغرامات المليارية التي تعصف بالشركة الأم لفيسبوك.

رغم أنها تبدو معلومات مهمة، فقد لا تدفع فيسبوك إلى تغيير نموذجها التجاري، حسب ما يشير موقع "موقع كلت أو ماك".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG