Accessibility links

من دون تطبيقات غوغل.. هل ينجح هاتف هواوي الجديد؟


هاتف هواوي الجديد "ميت 30"

ثلاث نسخ جديدة من هاتف هواوي الجديد، لكن هذه المرة من دون تطبيقات غوغل.

معالج قوي، وكاميرا محسنة، وبطارية تدوم أطول. هاتف مطور تثق الشركة في قدرته على منافسة هواتف سامسونغ وآبل، لكن هل تستطيع هواوي إقناع زبائنها خارج الصين بهاتف لا يحتوي على خدمات وتطبيقات غوغل؟

كشفت هواوي الخميس النقاب عن ثلاث نسخ جديدة هي هاتف "ميت 30" و"ميت 30 برو" و"ميت 30 بنسخة بروشيه"، وأكدت أن تطبيقات غوغل مثل يوتويب وجيميل وخرائط غوغل لن تكون متوافرة بها بسبب الحظر الذي فرضته إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مايو الماضي.

وبسبب هذا الحظر، اعتمدت الشركة الصينية العملاقة على نظام أندرويد "المفتوح" بدلا من نظام أندرويد الكامل. هذا الأمر بحسب مراقبين، سيشكل أيضا تحديا للشركة، إذ سيكون عليها إقناع مستخدمي أندرويد حول العالم بالتحول عن نظام تمت تجربته بالفعل إلى نظام آخر.

ولأن الهاتف لن يتضمن تطبيق "خرائط غوغل"، لن يكون بمقدور الزبائن استخدام تطبيقات خدمات توصيل الركاب وتوصيل الطعام التي تعتمد على هذا التطبيق.

تستطيع الشركة أن تحافظ على السوق الصينية لأنها على أي حال لا تتوافر فيها منتجات غوغل، لكن بحسب محللين فإنها ستواجه معركة تسويقية كبيرة في خارج الصين، خاصة في أوروبا، السوق الواعدة للشركة، التي جاء الإعلان عن الهاتف الجديد منها.

قبل الحظر الذي فرضته الولايات المتحدة على الشركة، باعت هواوي 26.3 مليون هاتف ذكي في أوروبا الغربية عام 2018، بزيادة أكثر من 60 في المئة عن 2017، وفقا لشركة أبحاث السوق "آي. أتش. أس. ماكيت".

وبعد شهر فقط من الحظر الأميركي في مايو الماضي، انخفضت مبيعاتها الشركة بشكل عام بنسبة 40 في المئة، ما يعني أن الشركة تأثرت بالعقوبات الأميركية.

الهاتف الجديد يأتي بأحدث معالج كيرين 990 مع رقاقة اتصال بالجيل الخامس، وشاشة من الحافة للحافة، وأربع كاميرات تتجاوز عدد كاميرات هواتف آيفون.

ريتشارد يو، الذي يرأس فرع المستهلكين في هواوي الذي أعلن عن الهاتف الجديد الخميس في ميونخ كان حريصا على إبراز المزايا التي يتمتع بها وتضعه على قدم المنافسة مع آيفون وغلاكسي، لكن رغم هذه الإمكانات التي تتباهى بها الشركة، سيكون من الصعب، بحسب خبراء، وضع موطأ قدم في الأسواق من دون تطبيقات غوغل.

كيرانجيت كور، محلل الهاتف المحمولة قال لـ"سي أن أن": "سيكون من الصعب للغاية إقناع المستخدمين بشراء هاتف ذكي متميز دون خدمات غوغل".

محلل الهواتف توماس هيسون قال لـ"سي أن أن" إن الهاتف لديه إمكانات المنافسة مع آيفون 11 لكنه من دون خدمات غوغل لن تكون تجربة المنتج الإجمالية على قدم المساواة" مع الهواتف الأخرى.

وأضاف أنه "حتى لو كانت هناك خيارات أخرى متوفرة لتثبيت التطبيقات، فلن يكون الأمر واضحا كما كان من قبل، وسيكون هناك دائما مخاوف من عدم وجود دعم للتطبيقات".

يقول زاك دوفمان في مقال له حول الموضوع على فوربس، إن مسؤول هواوي حاول الالتفاق على هذه المسألة خلال الإعلان رغم أنها كانت الشغل الشاغل للجميع.

قال يو في المؤتمر باقتضاب: "لا يمكننا استخدام خدمات غوغل للهواتف المحمولة، بسبب الحظر وسوف يتم استخدام خدمات هواوي للهواتف المحمولة بدلا منها Huawei Mobile Services".

دوفمان ذكر في مقاله أن المسؤول لم يوضح الطريقة التي تستطيع بها الشركة الالتفاف على المسألة، وقال إنه إذا لم تستطيع الشركة التغلب على هذه المسألة "سيكون الفائز الوحيد من إطلاق الهاتف الجديد لهواوي هم منافسو هواوي، خاصة سامسونغ".

وفضلا عن ذلك، فالهواتف ليست رخيصة الثمن: ميت 30 (900 دولار) وميت برو (1300 دولار) والسنخة الأخيرة (2300 دولار)، ولم تعلن عن الأسواق التي ستباع فيها الهواتف بهذه الأسعار.

اكتفت هواواي بتوضيح أنه سيكون متاحا في الصين يوم 26 سبتمبر، على أن يباع في السوق العالمية في أكتوبر.

لم تشر إلى توقيت عرضه للبيع في أوروبا. متحدث باسم الشركة قال لـ"سي أن أن" إنه لا توجد خطط بعد في هذا الشأن.

زاك دوفمان توقع حدوث تأخير في بيع الهاتف الجديد بأوروبا بسبب مشكلة التطبيقات وشكوك في إمكانية تحقيق مبيعات كبيرة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG