Accessibility links

من هم ضحايا الطائرة الإثيوبية؟


جثث ضحايا تحطم الطائرة الإثيوبية

أطباء ودبلوماسيون ومشرعون وأكاديميون ومؤلفون، هؤلاء كانوا بين ضحايا تحطم الطائرة الإثيوبية التي توفي فيها 157 شخصا يحملون جنسيات 33 دولة.

32 كينيا لقوا مصرعهم، وكان من بينهم حسين صوالح الذي كان يشغل منصب المدير التنفيذي لاتحاد كرة القدم في بلده كينيا، والطالب سيدريك إيجفاغوا الذي يدرس القانون في جامعة جورجتاون.

وتوفي 18 راكبا يحملون الجنسية الكندية، ومن ضمنهم الأكاديمي بيوس أديسانمي الذي يعمل مدرسا في جامعة كارلتون بأوتاوا، وهو مؤلف لسلسة من المقالات الساخرة.

وقتل في الحادث أيضا أحد العاملين في منظمة إغاثة الأطفال والذي يحمل الجنسية الإثيوبية، حيث مات ثمانية آخرين يحملون الجنسية ذاتها.

ومن بين الضحايا، السفير النيجيري المتقاعد أبيدون أولوريمي وعضو البرلمان السلوفاكي أنتون هرنكو.

ولقي ثمانية إيطاليين حتفهم، بينهم باولو ديتشي أحد مؤسسي اللجنة الدولية لتنمية الشعوب، إضافة إلى سيباستيانو توسا أحد العاملين بوزارة الثقافة الإيطالية، كما قتل أيضا عاملين ببرنامج الغذاء العالمي.

وتوفي ثمانية ركاب يحملون الجنسية الأميركية، وسبعة يحملون الجنسية البريطانية وسبعة آخرون يحملون الجنسية الفرنسية.

ومات مواطن سعودي فيما نجى أخر في حادث الطائرة، حيث توفي أحد السعوديين الذين يعملون في مجال الاستقدام، ونجا آخر كان يفترض أن يركب الطائرة ولكنه انتظر الرحلة التالية من أديس أبابا.

XS
SM
MD
LG